الجمعة، 20 مايو، 2011

انا لست عورة فقط

منذ يومين تقريبا شاهدت منى الشاذلي في برنامج العاشرة مساء تستضيف ثلة من نجوم تقديم الاخبار ليلى الشيخلي خديجة بن قنة محمد كريشان من قناة الجزيرة ومن قناة العربية كانت هناك منتهى الرمحي


للاسف أدركت الحلقة في نهايتها فقط ولم أتمكن من مشاهدتها كاملة। كان الحل السحري امامي هو النت واليوتيوب على وجه الخصوص لذا يوم امس بحثث عن الحلقة لاشاهدها فوجدتها واستمتعت بالمشاهدة وبالحوار لكني كنت مستفزة طوال وقت المشاهدة ليس من مقدمة الحوار ولا من ضيوفه وانما ممن حمل الحلقة على النت فقد أصر على تغطية وجوه كل الضيفات ومديرة الحوار ايضا ولم يترك بشكل ظاهر الا محمد كريشان


من حمل الحلقة على النت هو موقع اسمه حسب ماهو ظاهر قبل بداية كل مقطع من الحلقة هو "شباب مصر المسلمة" صراحة احسست بضيق وانا اشاهد هذا فمن حمل هذا الفيديو اختصر اؤلئك المذيعات اللامعات والمثقفاث في عورة وأخفى وجوههن وربما لو كان الامر بيده لقال لهن اقعدن في بيوتكن


انا لست ضد الاسلام معاذ الله ولست ايضا مع الاباحية او العهر لكن ايضا انا مع الوسطية وأرفض الاقصاء ارفض اعتبار المرأة عورة فقط فهاهو الان على مقطع فيديو في النت قد نجح في اخفاء وجهها فماذا هو فاعل معها في الشارع وفي العمل باعتبارها نصف المجتمع هل سيجبرها على ذلك