الاثنين، 9 يناير، 2012

هذه انا

أوقات تأخذنا الحياة حتى من انفسنا وهذا ما يحدث معي هذه الايام احس نفسي داخل دوامة لا اخرج منها الا لادخل اليها من جديد.
الثوراث العربية أنهكتني نفسيا بشكل كبير ومتابعة التطورات اليومية الان خصوصا في البلد الاقرب لقلبي مصر أرهقت اعصابي.
مشاهد القتل والدماء في سوريا تشعرني بالعجز وتغمرني باحساس بالذنب في نفس الوقت ما يجعلني اخجل من نفسي ان احسست بأي فرح لانني ارى في هذا خيانة لدمائهم.
بالنسبة للسياسة في بلديفأنا طبقت ما قالته العزيزة ماجدة الرومي " اعتزلت الغرام" وكان اخر عهدي بها تصويتي في الاستفتاء على الدستور بعدها انسحبت بشكل كامل من الاهتمام بالشأن العام حفاظا على البقية الباقية من اعصابي
تدوينة اليوم اعرف انه ليس فيها جديد لكنها كانت فضفضة ورغبة في البوح احسست بها واستجبت لاغرائها.