الخميس، 13 أغسطس، 2009

نزار قباني

هده قصيدة لنزار قباني اسمها يوميات امرأة اقتطفت منها هدا الجزء الدي يعبر عن ازدواجية المعايير في شرقنا الظالم في نظرته الدونية للمرأة او بمعنى اصح سياسة الكيل بمكيالين انا ما أعرفه ان الخطأ هو خطأ سواء ارتكبه زيد او عمرو أو سواء ارتكبته فاطمة فلما المجتمع يغفر له ولا يغفر لها سؤال سيبقى دائما يحيرني وعزائي اننا عند الله سواء في المثوبة والعقاب الدكر مثل الانثى
يعود أخي من الماخور
عند الفجر سكرانا
يعود .. كأنه السلطان
من سماه سلطانا ؟ويبقى في عيون الأهل
أجملنا ... وأغلانا
ويبقى في ثياب العهر
اطهرنا ... وأنقانا
يعود أخي من الماخور
مثل الديك .. نشوانا
فسبحان الذي سواه من ضوء
ومن فحم رخيص نحن سوانا
وسبحان الذي يمحو خطاياه
ولا يمحوخطايانا

هناك 5 تعليقات:

mimi يقول...

أسمحيلي أقولك إني يشرفني معرفتي بيكي

اقبلي صداقتي

واسمحيلي الف لفة في مدونتك

abdonaci يقول...

أحب أن أخبرك أنني جد سعيد لإنجازك هده المدونة...... وأطلب منك الإدن كي أكون من متابعيك الأوفياء
أخوك عبد اللطيف

KING TOOOT يقول...

هذا يحدث يا سيدتي لأن السبب في غضب الناس ليس الدين الذي نحن فيه متساويين ، أو مثلا غيرة على الأخلاق و الفضائل لأن الأب لو لم يكن عنده أخلاق ولو كان يذهب إلى ذات الماخور لن يقبل أن تذهب له إبنته
إن الغضب يحدث لأن الناس ستتكلم و تنهش في عرض الأسرة لو أخطأت البنت و عرف الناس خطأها ، فالخوف يا سيدتي يكون من الناس و ليس من الله ، ولذلك دائما يكون الأهل أكثر تساهلا لو كانوا يعيشوا في بلاد الغرب ، لأن لا أحد هناك سيعيب على فتاتهم خطأها
ولكن دعينا نتفق على أن الخطأ ليس في منع الفتاة من الخطأ ، ولكنه في السماح للولد بالخطيئة
تحياتي
KING TOOOT

assafo anaroze يقول...

يسعد صباحك
جميلة جدا قصيدة نزار و الشكر لك على اختيارك الجميل
سيدتي نظرة المجتمع للمرأة دونية جدا لا من حيش تعامل المجتمع معها كقاصرة لابد لحماية الرجل لها او لتحريم اشياء عليها لكن تحلل للرجل
سيدتي الادهى و الامر تكريس هذه الدونية في القانون الجنائي المغربي
*****
قصائد نزار رائعة جدا
اتمنى تسمعي اغنية اصالة اغضب و هي قصيدة لنزار
مودتي

يا خوف فؤادي من غدي يقول...

شكرا لتعليقاتكم جميعا اسعدكم الله كما اسعدتموني