السبت، 3 يوليو، 2010

ليالي مصرية 23

الحلقة 23
بقلم فتاة من الصعيد


فوجئت " ميار " بـ " ياسر " على باب الشركه .... وحين رأها مع طارق نظر اليها نظره المجروح المغدور بقلبه ..إرتبكت " ميار " للحظات ولكن ما لبثت ان تمالكت وذهبت مع " طارق " مبديه اللامبالاه في إعلان صريح عن إختيارها لفريستها الجديده وإنهاء تلك الحاله من اللاحب واللاكراهيه التي بينها وبين " ياسر " ..

جلست " ميار " مع " طارق " وأخبرته بما إكتشفته من مفاجأت عن إرتباط الأستاذ " عبد العظيم " بالموظفه السابقه " هند " ...وكانت المفاجئه الأكبر لـ " طارق " هي تحايل " عبد العظيم " والده الروحي مع زوجته السريه لسرقة الشركه ..

ثار طارق بمراره ثوره كبيره معلنا " لـ "ميار " انه سيواجه " عبد العظيم " الليله بتلك السرقات وسيبلغ عنه ..


بعدها بأيام لاحظ الجميع التوتر في الشركه ثم حضور جهات التحقيق والتي إستندت على ملفات اعطتها " ميار " لـ " طارق " تثبت تورط " عبد العظيم " في كثير من الإختلاسات من أموال الشركه دون علم الملاك الاصليين ..


ووسط الأحداث الكثيره كان هناك حدث صغير يحمل رساله أربكت " ميار " ولكنها أهملتها محاوله التركيز مع حلمها الجديد " طارق " ..

كان ذلك هو خبر عوده " ياسر " لـ " سلمى " ..

وفي أحد أيام التحقيق في سراي النيابه ... خرج " عبد العظيم " مقيد بالأصفاد منكس الرأس ثم توقف فحأه صارخا متوعدا " طارق " و " ميار " الواقفين بصاله جهه التحقيق :

- هتشوف يا " طارق " هتشوفي يا " ميار " هعمل فيكم ايه ... موش هسيب حقي أبدا ..

وقفز صارخا في وجه " ميار " التي فزعت واصابتها حاله من الرعب ....

- هتشوفي هيعمل فيكي ايه.... ابقي خليه ينفعك ..

اثارت حركات " عبد العظيم " وتهديده المفاجيء ذعر " ميار " فأخذت تبكي خوفا وتوترا ..

فاخذ طارق يهديء من روعها وقال لها :

- إهدي يا " ميار " أرجوكي .... تعالي يلا نشرب حاجه بره تهديكي ..

سار " طارق " بـ"ميار " التي لم تتوقف عن البكاء بالسياره... فتوقف " طارق " بسيارته واخذ يهدأها بكلماته حتى هدئت نسبيا ..

اقترب " طارق من " ميار " ونظر لعينيها الدامعتين وقال :

- " ميار " انا بحبك وعايز أتجوزك ..

أصابت الصدمه " ميار " بحاله من الصمت وكاد قلبها يتوقف فرحا ..

إستطرد " طارق " :

- انتي اغلى حاجه عندي دلوقتي بعد وقوفك جنبي .... يا ريت تسمحيلي اكون أسعد واحد في الدنيا ..

- سيبني أفكر ..

- مفيش تفكير أحنا نطلع نتجوز حالا ..

- حالا ..

- أه ..

- إنت مجنون ..

- وفي أحلى من كده جنان..." ميار " أنا محتاجلك أوي اليومين دول ..

- ماشي خلاص هات والدتك وتعالى إتقدملي ..

صمت " طارق " لحظات ثم قال :

- ميار إنتي أحسن بنت في الدنيا بس ..

- بس إيه ؟!! ..

- أهلي صعب يوافقوا إنتي عارفه النظره الطبقيه وكده ..

غضبت " ميار " لذلك التصريح الجارح وقالت بعنف:

- خلاص لما تعرف تقنع أهلك إبقا تعالى ..

واشاحت بوجهها بعيدا وقالت :

- لو سمحت روحني أنا تعبانه ..

فرد طارق بسرعه :

- ميار ماتزعليش أنا بقول يكون في حل مؤقت لغايه ما أقنعهم ..

- إيه هو الحل المؤقت ده ..

- إننا نتجوز من غير مايعرفوا ..

- في السر إنت أتجننت .... إزاي تقول كده ؟!!

- أه يا " ميار " إيه المشكله...ما " عبد العظيم " اتجوز " هند " في السر فيها إيه ؟!! .... بعدين كل العالم هيعرف بس بعد شويه كده لما اظبط أموري وأقنع أهلي ..

- إنت اتجننت لا طبعا ..

- فكري يا " ميار" وماتاخديش قرارك وإنت منفعله .... أنا هخليكي أسعد واحده..

انا خلاص هستقيل من الشغل وهدير الشركه وهتبقي معايا دايما ... هتبقي رقم واحد في الشغل وفي كل حياتي ..


ظلت " ميار " أيام تتخبطها الأفكار وكلمات" طارق " ترن بأذنها وتحدث بها نفسها ...

" هيخليكي ملكه هيتجوزك ...بس من ورا اهله ...طيب إيه يعني المهم إني أعيش سعيده مع شاب غني ووسيم وابقا اهم واحده في الشركه .... موش ده حلمك يا " ميار " " ..

وبعد عدة ايام تم الزواج في مكتب احد محامي " طارق " في سريه تامه .... وقام " طارق " بعد إستلام الشركه بتعيين " ميار " نائبه له معللا القرار الغريب بمساعدتها له في الإيقاع بـ "عبد العظيم " ..


دخلت "هدى " للورشه مسرعه ثم اتجهت مباشره لأحمد وحدثته قائله :

- صحيح إنك هتسافر يا " أحمد " ؟!! ..

فأرتبك قليلا ثم قال :

- أيوه يا انسه " هدى " ..

فتسائلت بانفعال :

- ليه ؟؟

- هروح أكون نفسي وأشوف مستقبلي هناك ... واحد صاحبي جابلي عقد عمل في السعوديه في مصنع هناك .... والاسطى والدك عارف ..

ثم نظرت لعينيه بخجل وأردفت :

- ما ممكن تشوف مستقبلك هنا مع إنسانه تحبك وتعوضك كل اللي فات ..

فأبعد عينيه عن وجهها المتوسل قائلا :

- - مفيش مستقبل هنا يا " هدى " ... أنا ما انفعش حد دلوقتي ....وموش هظلم حد معايا ... يا ريت يا " هدى " تنسوني لو سمحت ..

فأنطلقت " هدى " مهروله خارج الورشه محاوله إخفاء دموعها ..


في مطعم مستشفى حكومي إتجهت فتاه رقيقه الملامح تجاه " محمد " ونادت عليه ..

- دكتور " محمد " ..

التفت " محمد " للوجه الملائكي باسما ... ذلك الوجه الذي ينسيه مجهود يوم بل سنوات فقط حين ينظر أليه ..

- أيوه يا دكتوره " عبير " ... في حاجه إتفضلي أرتاحي ؟؟!!

- صحيح إنت وافقت تشتغل مع دكتور " إيهاب " في المستشفى الخاص بتاعته ؟!!

- اه وفيها إيه ..

- إنت يا " محمد " إللي بتسأل فيها إيه .... إنت عارف دكتور " إيهاب " بيتاجر في المستشفى بتاعته بمرض الناس...كل الزملاء عارفين التجاوزات اللي بتحصل هناك ... كلنا عارفين كام مريض مات على أبواب المستشفى دي علشان معاهوش فلوس .... وكام واحد مات جواها نتيجه الطمع ..

فرد " محمد " محاولا تهدئتها :

- يا " عبير " ده الحل الوحيد إني أقدر أكون نفسي وأتقدملك ..

فردت بعنف :

- - بفلوس حرام ..

- لا يا " عبير " موش هشترك في أي حاجه حرام ..

- موش هيحصل .... ولو موش هتشارك هتسكت ... خساره يا " محمد " ... أنا حبيتك لمبادئك ..

- عبير أنا ......

- محمد لو هتروح هناك.... يبقى تنسى أي وجود ليا في حياتك ..

وأنصرفت دكتوره " عبير " تاركه " محمد " وسط حيرته ..


دخلت " ميار " المنزل متأخره كعادتها في الأيام الأخيره فرأت والدتها جالسه منتظره ... فقالت بفتور :

- مساء الخير يا ماما ..

- مساء النور هو كل يوم تأخير يا بنتي ..

- يوووووه وهو كل يوم الأسطوانه دي .... إنتم ليه موش مقدرين أنا بقيت إيه ... أقعد جنبك يعني !!!

- مالك عصبيه ليه بس يا " ميار " معلش يا حبيبتي بس الجيران يقولوا إيه ؟!! ..

- وكمان أنا هعمل حساب للأشكال دي ..

- خلاص خلاص يا " ميار " بس حبيت أقولك إننا حددنا معاد فرح " دعاء " خلاص الأسبوع الجاي - مبروك يا ماما ... ربنا يتمم بخير ... هروح أنام بقا علشان أنا تعبانه ..


وفي يوم الزفاف حضر جميع موظفي الشركه بعد أن دعتهم " ميار " .... كما حضر " ياسر" متبطئا يد " سلمى " .... وحضر إخوته وائل وخالد .... وحضر " طارق " وأخته ووالدته ...حضرت " هدى " ووالدها لكنها ظلت واجمه .... وحاولت ألا تنظر لـ " أحمد " طوال الحفل ...وحضرت دكتوره " عبير " مع مجموعه من زملاء " محمد " بالمستشفى ... وعندما حاول " محمد " تقديمها لإهله رفضت في إشاره لإستمرار الخصام بسبب عدم حسمه لموقفه من عمله بمستشفى دكتور " إيهاب " ...ووسط التهاني وفرحه الأستاذ " فهمي " وزوجته زينب " وأولادهم " محمد " و " أحمد " .... وقعت " ميار " وسط الحفل مغشيا عليها ..........


الحلقة القادمة بقلم
حنعيش يعني حنعيش

هناك 51 تعليقًا:

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
عزيزتي الحلقة جيدة يسلم قلمك هناك احداث جديدة يمكن تطويرها بشكل كبير هناك ايضا شخصية جديدة اي شخصية عبير ستعطي عمقا لشخصية محمد التي كانت شخصية ثانوية تظهر دوما على هامش الاحداث
دمت بكل ود عزيزتي

فتاه من الصعيد يقول...

متشكره يا جميل :)..

ماانا محمد كان صعبان عليا قلت الاقيله حبيبه ولا ملوش نفس يعني :))

ربنا يستر وتعجب الناس :)

تحياتي

أبو ريان يقول...

حلقة جيدة.. يسلم دماغك..
رغم أن الأحداث جرت بشكل سريييييييييييع فتجاوزنا أمورا محورية ببساطة تفقد القصة طابع التشويق..
هدى أصبحت تذوب في أحمد دون مقدمات..
عبير و محمد... بداية لقصة واعدة..
تحياتي

خواطر شابة يقول...

ابو ريان
هدى لم تصبح تذوب في احمد دون مقدمات اعد قراءة الفقرة 4 من حلقة الاستاذ علي يونس الحلقة رقم 22 وستجد تفسيرا لتصرفها اليوم
تحياتي وودي

حاجات جوايا يقول...

ياربى عالتطور
ههههههههههه
الدنيا دى ملهاش حل

بس تصرف ميار حسيت انه عكس شخصيتها
متوقعتش منها ابدا اننها تتجوز فى السر
وعند محامى كمان
يعنى عرفى مش رسمى
هى صحيح طموحة جدا بس برضه ذكية
والذكى ميحطش نفسه فى موقف زى ده ويسيب نفسه كده عرضة لغدر الزمن
ربنا يسترها معاها بقى
شكلها كده ميطمنش

نهاية عبد العظيم كنت متوقعاها هتبقى اكثر مأساوية وهيبقى فيه تخطيط وترتيب للايقاع به .. ورد فعل عنيف من زوجته وابنتها

استغربت كمان من رجوع ياسر لسلمى
رغم علمه ان خالد اخوه معجب بيها
وده كان ظهر فى حلقة قبل كده لما خالد صارح ياسر انه معدش مهتم بميار وانه معجب بسلمى
ومش عارفة سلمى قبلت ترجعله ازاى بعد ما اهان مشاعرها بالشكل ده

شخصية عبير جميلة وواضح ان هيكون ليها دور كبير فى تحريك الاحداث القادمة

فى المجمل الحلقة جميلة وتصاعدية
تسلمى يا توتى
ويسلم قلمك

دمتى بكل الخير والسعادة


منورة يا ريسة

Manar يقول...

لالالالالالالالا
ميار اتجوزت فى السر
يالهوى.. حرام عليكوا البت
الصراحة آخر حاجة كنت اتوقعها
ده انا كنت متصورة الأحداث بشكل تانى خالص
ليه كده يا فتاة من الصعيد خيبتى أملى فى ميار :)
وعلى فكرة بضم صوتى لصوت حاجات جوايا
بالنسبة لحكاية ياسر وسلمى
بس عموما الحلقة جميلة
وكانت مفاجأة حكاية ميار دى
تسلم ايدك..

ali younes يقول...

الاخت فتاة من الصعيد
اول مرة اعرف ان الصعيدة جامدين قوي كدة ...
انا اضم صوتي لصوت الاخت حجات جوايا بالنسبة للاستاذ عبد العظيم , السرعة في الاحداث حرمتنا من درما التخطيط للايقاع بة...
بالنسبة للزواج العرفي دا اعطي منحي خطير للقصة وبعدين فعلا مش دى شخصية ميار ؟؟؟
المهم خلاص الفاس وقع في الراس والبنت ميار المسكينة وقعت مغشية عليها بينها حامل ؟؟؟
استر يا رب ....
علي فكرة كنت ارى ان شخصية ميار غير سيئة ولا انتهازية ولا شيئ كنت ارها انسانة تحاول ان ترفع مستواها الاجتماعي بما لديها من ذكاء وعلم ومظهر , ولكن قدر الله وماشاء فعل , والدنيا هاتتقلب علي رأسها المسكينة ..
لو اقدر اساعدها لن اتأخر ....
انت جامدة قوي يا فتات الصعيد الجواني
تحياتي لك
م / علي يونس

خواطر شابة يقول...

حاجات جوايا
بالنسبة لميار انا شايفة انه هذا الزواج يحقق لها طموحها فهي في غمضة عين اصبحت نائب الرئيس وزوجة صاحب الشركة بالنسية لكون الزواج سري فطارق ساق مبرراته ووعدها ان الامر مؤقت وطبعا طموحها سيجعلها تتغاضى عن خطورة الامر
بالنسبة لعبد العظيم الكل كان يطالب بتسريع وثيرة الاحداث فلو جلسنا نخطط وندبر للايقاع به فالامر سيستلزم حلقات اخرى تمضي رتيبة ونحن ندور في حلقة واحدة هي الايقاع به ففتاة من الصعيد جابتهالكم على بلاطة كده هههه
بالنسبة لموقف الزوجة والابنة الامر لازال مطروح يمكن لاي ممن سيكتبون بعد هذه الحلقة ان يتطرق للموضوع او ان يشير الى الامر كما يشاء
بالنسبة لياسر وسلمى ياسر مصدوم من ميار وحس بالاهانة لما شافها مع طارق فاكيد تصرفاته اصلا لن تكون متوازنة وستكون رد فعل اا سلمى فهي تحبه ومن يحب يمكن ان يغفر والامثلة في الحياة كثيرة امامنا
ده رأيي في القضية ياسعادة البيه هههه على رأي عادل امام في مسرحية شاهد مشافش حاجة
تحياتي وودي

خواطر شابة يقول...

Manar
هههه مايصعبش عليك غالي يا حبيبتي هي اعتيرت الزواج السري مرحلة مؤقتة وقبلته مادام يحقق طموحها في ان تصبح نائب رئيس الشركة
بالنسبة لسلمى وياسر ممكن رجوعهم لبعض يستمر لانهم محتاجين بعض ويمكن ميستمرش لو ياسر للمرة التانية اكتشف ان سلمى بالنسبة له مجرد اسبرين هذا راجع لمن سيكتبون بعد هذه الحلقة الامر ليس منتهي ابدا
دمت بود عزيزتي

خواطر شابة يقول...

ali younes
كلنا كنا نطالب بتسريع وثيرة الاحداث لانها كانت تسير بوثيرة بطيئة وهذا ما فعته فتاة من الصعيد جابتها لنا عى بلاطة هههه احنا لسه حنقعد ندبر ونخطط
ايضا هي فتحت افاق اخرى جملة عبد العظيم لميار وهو مقبوض عليه "هتشوفي هيعمل فيكي ايه.... ابقي خليه ينفعك" تفتح مجالا للتفكير في احداث كثيرة
شخصية عبير شخصية واعدة باحداث ثثري القصة
كل هذا يجعل القصة تتحرك وتصبح اكثر اثارة وتشويق
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
فينك يا بنتي ناقشي حلقتك واشرحي وجهة نظرك في الاحداث
مع ودي

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

حلوة الحلقة قوى تسلم ايديك معلش انا بأتأخر فى التعليقات اليومين دول ...
ياريس ... انا بعتت الحلقة لو فية مشاكل قولى لى

فتاه من الصعيد يقول...

انا جيييييييييييييييييييييييييييييت :)

@ أبو ريان
------------
هدى ادعت انها بتحب أحمد قدام حبيبته السابقه ... والحركه دي في عرف اي بنت دلاله على الحب ..

بعدين هو حس بكده ففضل ينهي الموضوع او يأجله على الاقل ..

وبالنسبه للدموع فده العادي بتاع البنات ... بيعيطوا بسبب ومن غير سبب :D

شخصيه عبير زي شخصيه ميار ... قويه جميله ذكيه ... لكن عكس ميار عندها اخلاق ..

شكرا لرأيك

تحياتي

فتاه من الصعيد يقول...

@حاجات جوايا
-------------
ميار شخصيه طموحه وكويسه وذكيه ... بس طارق تربيه " عبد العظيم " يعني تعلب ... واكيد يعني ميار لما رسمت عليه توقعت صعوبات لانه غني وشاب ووسيم...هيتجوزها على ايه ... الحلوين كتير والاذكيا اكتر :)

فده اقرب تصور للايقاع به باقل الخساير على امل اعلان الزواج ..

اما الايقاع بعبد العظيم فصعب نجيب حياكه المؤامرات والحاجات دي احنا باقيلنا سبع حلقات ومفيش ذروه تصاعد احداث ..

ياسر وسلمى ... خالد بيحب سلمى وسلمى بتحب ياسر ... وياسر بيحب ميار ... وانا بحب المسلسل ده اوي :D

اي راجل بيتجرح بيتصرف زي العيال بالظبط وبيعمل تصرفات لا منطقيه علشان كرامته ... وياسر عارف ان سلمى بتحبه فهي الانسب ..

وخالد كان معجب بميار ورغم كده ياسر استمر يحبها ... مفيش مشكله انه يخطب سلمى ..

شكرا لرأيك في الموضوع .... كملوا بقا ردود الافعال للاحداث دي :)

تحياتي

فتاه من الصعيد يقول...

@ Manar
-----------
مايصعبش عليكي غالي .... بس دايما البنات اللي عاملين مفتحين بيقعوا يا حبيبتي :) ..

بالنسبه لكلام حاجات جوايا فانا رديت عليه وهرد تاني اهو :)

اي راجل بيتجرح بيتصرف زي العيال بالظبط وبيعمل تصرفات لا منطقيه علشان كرامته ... وياسر عارف ان سلمى بتحبه فهي الانسب ..

وخالد كان معجب بميار ورغم كده ياسر استمر يحبها ... مفيش مشكله انه يخطب سلمى ..

شكرا لرأيك

تحياتي

فتاه من الصعيد يقول...

@ ali younes
--------------
متشكره لذوق حضرتك جدا ...وأه أحنا جامدين طبعا

وانا رديت على ملحوظات حاجات جوايا ويشرفني ارد تاني :)..

ميار شخصيه طموحه وكويسه وذكيه ... بس طارق تربيه " عبد العظيم " يعني تعلب ... واكيد يعني ميار لما رسمت عليه توقعت صعوبات لانه غني وشاب ووسيم...هيتجوزها على ايه ... الحلوين كتير والاذكيا اكتر :)

اما الايقاع بعبد العظيم فصعب نجيب حياكه المؤامرات والحاجات دي احنا باقيلنا سبع حلقات ومفيش ذروه تصاعد احداث ..

وربنا يستر على ولايانا :))

تحياتي وشكرا لذوق حضرتك

فتاه من الصعيد يقول...

@ هنعيش يعني هنعيش
------------------
شكرا لذوقك اوي ومتاكده انكهتعملي حلقه تحفه :)

تحياتي

ندى الياسمين يقول...

احبك وانت سريع وطاخ طاخ بوم

بصي هو صحيح ما كنتش اتوقع من شخصية ميار الانصياع بالسهوله دي والدخول فى شرك زواج سري بس يعنى ممكن برضه الطمع فى المنصب يخليها تقع

بالنسبه لطارق حقيقى ما كنتش عايزاه برضه يطلع ميه ميه يعنى لازم يكون برضه عنده شوية وحاشه عشان يليق عليها

سالي حاجات جوايا

لا اخو ياسر ما جابش سيرة سلمى هو بس لمح له انه معجب بواحده معاه فى الشغل بس ما قالش سلمى
ده على اد ما انا فاكره انتم عارفين السن

بس برضه انا ما عجبنيش رجوعه لسلمى بس الهبل موجود فى الدنيا الواقعيه على فكره وكل شيء ممكن

عجبنى طلوع احمد من الدايره وانه هايحاول يكون حاجه تانيه بس ما عجبنيش موقف هدى عشان ايه عجبها فى احمد كانت القصه دي ناقصه موقف كده جامد بين هدى واحمد يخلي هدى فعلا تتعلق باحمد

تطور شخصية محمد برضه عجبنى

عبد العظيم انا مع خواطر وفتاه من الصعيد فى انه مالوش لازم التطويل واسرته بقى ممكن تعملوا لها دور لو حبيتوا وتكملوا معاهم عادي

جميل يا فتاه التطورات السريعه دي

وبجد حلقه حلوه

وفى انتظار ابداع الباشا الكبير

فتاه من الصعيد يقول...

وللجميع ..

انا بكتب قصص قصيره فغالب عليا اختصار الاحداث وضغطها واظهار المنتج النهائي تاركه التفسير للقراء ..

كمان الصدمات والمفاجأت والتصرفات الغير متوقعه من الابطال ..

فعذرا لو اسلوبي غلب عليه الطابع الادبي

وعذرا لاني توقفت عن مشاهده المسلسلات من تلات سنين ... فموش عارفه الدنيا ماشيه ازاي ..

واحمدوا ربنا لاني كنت هقلبه سي اس اي نيويورك لولا الريسه ادخلت :D

تحياتي للجميع ... وشكرا للمتابعه والاهتمام

فتاه من الصعيد يقول...

@ ندى الياسمين
---------------
اهلا بأور ايكس بريزيدنت :))

جميل وطارق موش كويس لان اي واحد بيحب واحده مايتجوزهاش عرفي طبعا ... لكن يحارب علشانها :)

متشكره لملاحظاتك

تحياتي

خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
خواطر شابة يقول...

جميل هذا النقاش الذي اثارثه هذه الحلقة والذي هو بدون شك يصب في مصلحة العمل ككل ويشكل تجسيدا حقيقيا لفكرة العمل الجماعي
دمتم جميعا بكل ود

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

شوفتو اخرتها .... حلقات وليالى ... واسامة .. وديموقراطية ...وتداول سلطة ... وحنروح السجن بسببكم وفى الاخر ..... انا متأكدة انك حتعملى حلقة حلوة ....بعد كل ده اخد اسم الاشاره هذة .... شكرا ياعم الصعيدى ....ههههههههه
ياست الريسه طمنينى بايميلك الغريب دة ... الحلقة وصلت ولا لا

خواطر شابة يقول...

حنعيش يعني حنعيش
ههه جل من لايسهو ياسيدي اكيد غلطة مطبعية غير مقصودة
الحلقة وصلتني رجاء اطلع على ايميلك
تحياتي

أبو ريان يقول...

رغم كل التعليقات لازلت أعتقد أن الأحداث جرت بسرعة جنونية لتدمر السياق الدرامي الذي افترش له طوال حلقات .. لو كنا نريد هذا.. يكفي أن نقول: كانت هناك فتاة اسمها ميار، وفي النهاية عاشت في تبات ونبات..

فتاه من الصعيد يقول...

@ هنعيش يعني هنعيش
-----------------
انا اسفه يا فندم جدااااااااا ... وبعتذر يا دكتور اسلام على اللي حصل

غلطه والله :)

فتاه من الصعيد يقول...

@ ابو ريان
--------------
انا دمرت السياق :( ... ليه كدا بس :(

عموما بعتذر والله انا كان قصدي اجري الاحداث .... وعدلت القصه ست مرات لاجل ذلك

بس عموما حصل خير ... واتمنى اللي قبلوا يرمموا الاحداث

تحياتي

خواطر شابة يقول...

ابو ريان
اللله يهديك باقي فقط سبع حلقات ولابد من تحريك الاحداث ثذكر انه يمكن تفصيل مالم يفصل عن طريق مشاهد فلاش باك مثل ما فعلت حاجات جوايا بالنسبة لمنال وأحمد عندما تذكرت منال كيف التقيا وكيف اعطاها عنوان الورشة ألا تذكر ذلك
تهلا فراسك بزاف

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
عزيزتي احس بنبرة غير مطمئنة في كلامك عزيزتي اختلاف وجهات النظر لايفسد للود قضية وهذه وجهة نظرك في الاحداث انت طرحتها وهذا هو التحدي لانه ليس من المفترض ان تضعي احداث متوقعة بالعكس الان التحدي قائم ومن سيكتب عليه ان يخلق احداث جديدة وان يطور ما كتبته انت
انا على العكس لااريدك ان تقولي عذرا ولاينبغي لك ان تقوليها هذه رؤيتك انت طرحتها والتحدي لمن سيكتب بعدك ليكمل المسير بما يشاء
سأنتظر تعليقا منك عزيزتي

أبو ريان يقول...

فتاة من الصعيد
عذرا .. كلامي لايخرج عن إطار نقاش وإبداء وجهة نظر يمكن أن تكون خاطئة..
عزيزتي راجعي تعليقي أعلى الصفحة: أنا قلت حلقة جيدة.. يسلم دماغك..
وأرى أنك فعلا أبدعت

أتكلم هنا عن رغبة الجميع في تسريع الأحداث بشكل نفقد معه السياق..
أرجوووووووووووو أن تتفهمي تعليقي
شكرا

خواطر شابة يقول...

ابوريان
مارأيك في فكرة الفلاش باك أليست حلا عمليا?

ندى الياسمين يقول...

لا لا لا لا استنوني بقى

ثانيه كده يا ريسه ناولينى بلدياتك ابو ريان

ههههههههههههههههههه

بقى فتاه من الصعيد هى الى عملت تصدع

امال الى انت عملته كان ايه ياعمنا

ده انت جبت ازاله للبيت كله حضرتك
ههههههههههههههههههههه

وبعدين مين قالك انها هاتعيش فى تبات ونبات دي ؟؟

لسه يا فندم لسه اصبرررررر علينا انا جيالهم اهو الحلقه الى بعد الجايه

قال تصدع قال

سبوني بقى عليه بعد الى هو عملوا فينا
ههههههههههههههههههههه


فتاه من الصعيد تشبسي بوجهة نظرك شويه ودافعي عنها
ايه العيال دي والنبى

خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أبو ريان يقول...

ندى الياسمين
في انتظار عودة فتاة من الصعيد التي أرجو أن تتفهم تعليقي الأخير..
أنا يا ندى لا أعلق على الأحداث بل أجد الحلقة رائعة بكل المقاييس.. لكني اتحدث عن وتيرة تسارعها..
مع العلم أنني احترم وجهات النظر الاخرى..
فهل الدستور يمنحني الحق في إبداء رأيي
ولا إيييييه..... هههه

تبات ونبات قصدت بها السرعة في تناول الاحداث..

خواطر شابة يقول...

ندى الياسمين
بلدياتي مين يا ندى ده حتى انا من الصبح وانا واخذة جنب فتاة من الصعيد وبأقول لها تشبتي برأيك ودافعي عنه هي اللي بسرعة رفعت راية بيضاء وقال حصل خير واللي بعدي يقوم بالترميم مع اني مش شايفة حاجة محتاجة لترميم
التحدي الذي في موضوع الكتابة الجماعية هي انك لايمكن ان تعرف فيما يفكر الاخر ولايمكنك ان تفرض عليه تصورك للاحداث او ان تفترض ان ماتوقعته هو ما سيكتبه هو حر يكتب ما يشاء والتحدي هو ان تبني انت بشكل جيد على ما بدأه هو أيا كان
صح انا معك بخصوص الحلقة الاولى التي كتبها ابو ريان اذكر تعليقي فقد قلت له وانا اقرأ عندي احساس من يتفرج على الحلقة ماقبل الاخيرة ومع ذلك هاهي الاحداث تطورت وهانحن في الحلقة 23 ومازالت القصة تعد بالمزيد.

انا لو مظهرتش فتاة من الصعيد وكتبت تعليق قالت فيه ان الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضية حأضطر اسفة اني استعمل معاكم سلطاتي الرئاسية ومتنسوش اني من اجل الديموقراطية اعلنت الديكتاتورية فخليكم حلوين ياشعبي الحبيب المهاود ههههه

دموع القمر يقول...

ياخبر الحلقة 23
المهم انى جيت ونورت المدونة ههههه
زى كل مرة
طبعا مش فكرانى لانى زرتك من 6 شهور ههههه
سعيدة بمرورى

دموع القمر يقول...

اول مارجعت تانى قوت لازمن اجى ازور حبايبى

أبو العريف يقول...

رغم اني مش متابع اي حلقات قبل كده

بس اقدر اقول

الفكره جامده جدا

كمان القصه رغم سرعة الاحداث تشد جدا

تسلم ايدك يا دكتوره

خواطر شابة يقول...

ابو ريان
أسيدي بالدستور ومن غيره النقاش مطلوب وضروري وجيد ان نسمع الرأي والرأي الاخر والقاعدة الاساسية التي يجب على الجميع تبنيها ان الاختلاف في الرأي يجب ان لايفسد للود قضية
دمت بكل ود تهلا فراسك

خواطر شابة يقول...

دموع القمر
عود أحمد عزيزتي اهلا بك بعد غياب نورت المدونة وان شاء الله لا تغيبي مرة اخرى
تحياتي وودي عزيزتي

خواطر شابة يقول...

ابو العريف
اهلا وسهلا بك وان شاء الله مادام الفكرة عجبتك تتابعنا فيما سيلي باذن الله
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أبو ريان يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
أبو ريان يقول...

فتاه من الصعيد
حرام عليك .. انتي غطستي فين.. طمنينا عليك نعرف ما موقفك منا.. علشان لو انت زعلانة أقدم اعتذار رسمي..
أكرر تأكيدي أن الحلقة في حد ذاتها أعجبتني.. شكرا لمجهودك في إعادة الصياغة عدة مرات
بجددددددددد آسف لوكنت زعلتك..
هدفنا هو العمل المشترك الذي لن يتحقق سوى بإبداء الرأي والرأي الآخر..
تحياتي

خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حنعيش يعنى حنعيش يقول...

شوفتوا مابنستحملش فتفوتة ديموقراطية .... وبناخدها بمحمل شخصى ... امال انا مازعلتش لية لما خواطر صححت لى شوية حاجات فى الحلقة بتاعتى ... ومازعلتش لية لما فتاة من الصعيد نادتنى بالضمير هى ... ورغم انى انا اكتر واحد بيحب الديموقراطية ... بس اكتر واحد عايز ديكتاتورية فى مصر ....
عودى يابنت الصعيد ..... عودى يابنت النيل .... عودى ياهاميس ...

خواطر شابة يقول...

للجميع ولدكتور اسلام صاحب الفكرة هاأنا ذي استضبف الليالي الى الحلقة الاخيرة يوم 18 يوليوز لكن قبل هذا التاريخ يجب ان نتفق على سير العمل فيما بعد
ندى الياسمين سبق واقترحت انشاء مدونة خاصة اين وصلت الفكرة ?
يجب التفكير عمليا في الموضوع الان بما انه باقي امامنا 6 حلقات كاملة
بانتظار اقتراحاتكم وارائكم
دمتم بكل ود

خواطر شابة يقول...

حنعيش يعني حنعيش
اعتقد ان غيابها هو لمشاغل او عمل وليس غضبا فأكيد هي تعرف ان الاختلاف في الرأي لايفسد ابدا للود قضية
سيادة الرئيس السابق وصاحب فكرة الليالي يجب ان نفكر في مرحلة ما بعد فترتي الرئاسية من سيتولى هل ننشئ مدونة خاصة من سينشئها القصة الموالية مافكرتها اسئلة كثيرة تحتاج لاجابات فلنفكر معا الكل مدعو الفكرة تستحق ان تستمر فلنعمل لاجل ذلك

فتاه من الصعيد يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه

ايه يا اخواني بس... انا هنا اهو ولا زعلانه ولا شيء

يعني اه انا عيله بس موش للدرجه

كل الحكايه اني سافرت الينهارده ولسه جايه اهو

بصوا بقا انا موش زعلت ولا هزعل من رأي أبو ريان .... ومتفهمه وجهات النظر خااالص

وفعلا انا سرعت الاحداث بطريقه يمكن تكون صادمه...بس ده كان لازم علشان ذوروه البناء الدرامي ..

مره تانيه موش زعلانه ... بس كنت مشغوله ... واسفه للتاخير

لو في وقت نناقش الموضوع مفيش مانع

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
انا قلتها عزيزتي قلت أكيد مشاغل لكن سياق الاحداث هو ما كان يوحي بعكس ذلك