الخميس، 8 يوليو، 2010

ليالي مصرية 25

الحلقة 25

بقلم منار

وقفت ميـار فى شرفتها تنتـظر "طـارق " بقلب يشتعل ناراً ، ذهبت الى المـطبخ لشرب كوب من الماء لتهدئة نفسها فـسمعت صوت الباب مُعلناً قدوم " طارق " ..

_ ألـن تَكُف عما تفعله.

" طـارق " بضـجر واضح : ومـاذا أفعـل ؟

_ اسمـع يا " طـارق " أنا لن أتحمـل ما تفعـله الى الآن ، لقـد صبرت كثيـراً.

_ مـاذا ؟ صبرتى ؟ .. ويـطلق ضحكة ساخرة

_ نعم صبرت ، ألا يكفيك ما فعلته من أجلك ؟ ، ألا يكفيك ما كنت سَتُسببه لى من فضـائح ؟ ، ألست أنا من قبلت بزواجك من دون حفل زفاف كما الفتيات تفعل ؟ ، ألست أنا من ساعدتك للنـيل من عبد العظيم ؟ ، ألسـت أنا من وقفت بجانبك وساعدتك فى قيام الشركة من جديد؟

لولاى لكان كل شىء انهدم فوق رأسك ولم تعد الشركة كسابق عهدها بل وأفضل .. وبدلاً من أن تشكرنى لمساعدتى لك وتَحمُّلى اياك .. يكون جزائى نزواتك النسائية وسهراتك الفاحشة .. أليس جزاء الاحسان الا الاحسان؟

تـزداد ضحكات طارق بشكل بشع ويتحدث بحدة : ما لكِ تتحدثين معى وكأنك الحمل الوديع ..! ، تُذكريننى بأفضالك وتصـورين لى بشاعتى وكأننى ذئب مفتـرس اذا كُنتِ قد نسيتى فسوف أقوم بانعاش ذاكرتك ..

ألم تحملى فى أحشائك اياد وقمت بانقاذك من الفضيحة ولذلك تم كل شىء سريعاً ولم يكن هناك يوم زفاف ؟ أنسيتى ذلك أم تناسيتى ؟ .. أَتُلقين اللوم علىُّ الآن لانقاذك من الفضيحة ؟ ..

أمـا الشركـة يا هانم فلا تنسى أنهـا الآن مِلكك بعدما توفيت والدتى وجعلتيننى أكتبها باسمك واعطاء نصيب أختى لها .. أليست تحمل الآن اسمك ؟ .. ان مساعدتك لم تكن سوى محض استغلال لنا ..

أنسيتى كل هذا ؟ أنسيتى ما فعلت لأهلك واخوتك ؟ لقد انتزعتهم من براثن الفقـر .. ألم أكن أنا من فتح لأخاكِ محمد عيادته الخاصة ؟

ألم أكن أنا من اشترى لوالدتك منزلاً فخماً فى منطقة راقية بدلاً من تلك الشعبية التى كانت تعيش فيها بعد وفاة أبيكِ؟

ألم أكن أنا من يرسـل لأحمـد مصاريفه باسم والدتك لمساعدته فى غربته ..

حسنـاً يا " ميار " .. انكِ استفدتِ من هذه الزيجة أكثر مما أعطيتِ .. ألم يكن المال والنفوذ هو ما تطمحين اليه ؟ .. وأنا لم أكن سوى كالسُلم الذى تتسلقين عليه و لم أكتشف نواياكِ الا بعدما فات الآوان ، أكنتُ غبياً الى هذا الحد ؟.. لا تلقى اللوم الىَّ بعـد الآن فأنتِ تعلميـن ما أقولـه .. ان بقاءك معى ليس سوى لسبب واحـد .. انكِ فى انتـظار موتى بعدمـا علمتى بمرضى لكى تأخذى ما تبقى من أموال لكِ ولـ " ايـاد " .

نـظرت لـه " ميـار " فى ذهـول بعد أن صُدمت من كلامه وأخفت عينيها الدامعتين .

______________________

زينب : سوف تسافر ثانيةً ؟

أحمـد : لا يا أمى الى هنا وكفى ، انهـا خمس سنوات عانيت فيها كثيـراً ولولا مساعدة " هـدى " ما كنت قد تمكنت من وصول ما كنت أطمح اليه ، ألن تأتى معى لخطبتها كما وعدتيننى ؟

زينب : يا " أحمد " هى ليست مـن ( توبنا ولا احنا من توبهم ) ، انـظر الى أختك " ميـار " كيف تتعذب فى زواجها من أجل الأموال لا تفعـل مثلما فعلت.

قاطعها " أحمـد " قائلاً : أنا لم ولن أفعل مثلما فعـلت " ميار " ، سنوات الضياع قد ولَّـت يا أمى ، ان الغربة قد علمتنى كثيراً ، لم أعد " أحمـد " الذى اعدتيه .. أنا الآن " أحمد فهمى " رئيس اكبر شركة ( موبيليا ) فى استرالـيا ، وما كنت سوف أصل الى ذلك لولا مساعدة " هـدى " التى قامت باتمام دراستها فى الخارج وكانت تُرسل لى نصف ما يُرسله له أبيها ، وهـو الآن دَين علىَّ ويجب أن أُسدده.

زينب : أتًسدده بالزواج منهـا ؟

أحمـد : بالـطبع لا ، لـقد قمت بحسـاب ما أرسلته لى جيداً وسوف أرد لهـا أموالهـا ، لكننى أتحدث عن اخلاصهـا.

زينب : اذن أنت لا تحبهـا ، وكـل ما تريد فعله هو تسديد المعـروف؟!

أحمـد : مَـن قال انى لا أحبها ، بعد كل ما فعلته معى ولا أحبها ؟! لم أُخلق من حجـر ، لكننى أريد الزواج منهـا فى أسرع وقت ليكون برهاناً لها عن اخلاصى لهـا كاخلاصها لى .

زينب : لا أُخفى عليك يا " أحمد " صراحةً أنا خائفة عليك ، لا أريد أن يتكرر ما حدث مع " ميـار " معك.

أحمـد : قُلت لكِ أنا شىء و" ميار " شىء آخر ، ليست الوحيدة التى تعانى ، جميعنا نُعانى ، هى قامت باختيار المال بطريقة وأنا اخترت المال بطريقة أخرى .. عمـوماً سوف أُعوضهـا أنا أعلم جيداً ان كلل ما فعلته كان من أجلنـا .

زينب : كيف ستعـوضها ؟.. أَستعوضها عن عمـرها الضائع ؟ أم عن سعادتها الفانية مع " طارق " أم عن ..

قاطعهـا أحمـد : سوف تَـري كيف سأعوضها.

____________________

فى الصباح الباكر نـظر " ياسر " الى الـصحيفة مَليـاً غارقاً فى ذكرياته الخاصة أمام اعلان يحتل نصف الصفحـة مكتوباً عليه : " شـركـة الميــار "،

انتبهت " سلمى " الى شـروده ، فاقتربت منـه لتنـظر وترى الاعلان و تشتعل فى قلبهـا النيران..

قالت بغيظٍ واضح : أما زلت تتذكرهـا ؟

_ مَن هى ؟

_ انهـا من تغرق فى ذكرياتك معها الآن.

_ ماذا تقصدين ؟

_ شـركة الميار ( اللى متنح فيها ) ما يقرب من الساعة .. " مـيار " هانـم .

_ أنتِ التى تتذكرينها، ان الغيـرة تأكل قلبك .

_ لا .. لست كذلك.

_ لـن أُفسد صباحى معك ، سـوف اذهب للعـمل .

وأغلـق الباب ورائه بعـنف ممـا جعـل الصحيفـة تتـطاير لتستقـر على صفحـة كُتِبَ فيها بالبنط العريض : خـروج رجـل الأعمـال الشهير المُختلـس " عبد العـظيم الشندويلى " من السجـن بعـد سلسلة من الفضـائح ..

نـظرت " سلمى " الى العنـوان وأخذت الأفكـار تهبـط على رأسها بعنـف.

_____________________

وقفت " ميـار "بالقرب من قبـر والدها تبكى ، بعـد أن قرأت عليه الفاتـحة أخذت تُناجيه قائلة :

لسـت بهـذا السـوء ، لِمَ يُلقى الكل اللوم علىَّ ؟!..

أبى .. كل ما أردته حياة أفضل ومستوى أفضل ، ان ما أردته هو اسعادى واسعادكم ، أليس لنـا الحـق فى بعـض المال؟ ، أَيُفترض علينا أن نتعذب طوال عمـرنا ونعيش فى فقـر ؟!..

أنا لست فى نـظر أهلى و " طارق " سوى انسانة جشعة تعشـق المـال ، لا .. لست كذلك ، ان حبى للمـال ليس سوى لتحقيق أحلامى ، ما العيب فى أن يكون الانسان طمـوح ؟ ، هل اقترفت جُرماً على طموحى ؟

أَتَتَـصور يا أبى ان " طارق " يـظن اننى انتـظر موته لكى آخذ باقى ثروته ؟ .. أنـا ؟ ..

ان ثـروته بالفعل فى يدى ، ان ثروته تكمن فى الشـركة التى تدر علينا مكاسب لا حصر لهـا وأما ذاك المُتبقى الذى يتحدث عنـه ما هوى سوى ( رتـوش ) أمـوال بالنسبـة للشـركة ، لذا اذا كنت لا أريده فعلاً فما كنت قد بقيت معه يوم واحد آخر بعد الآن فلست الى حاجة اليه ولا لأمواله التى لا تُضاهى الشركة وثروتها، اذا كنت سيئة الى هذا الحد ماكنت قد تحملت مرضه ونزواته ، اذا كنت بحاجة اليه فأنا بحاجة الى حبـه وحنـانه .. نعم يا أبى مازلت أحبه ، فألا يحق لى أن أغضب من نزواته ؟ ، وأنا اللتى تحملته كثيـراً .. كثيـراً جداً ..

كانت " ميـار " تَهُم بالرحيل لكنها تذكرت أمراً فاقتربت أكثر من قبر والدها لتصبح فى وضع أكثر حميمية وكأنها تريد أن تُشاطره سراً..

كم كنت أود اخبارك ان زواجى من " طارق " بدون خـطوبة ولا حفـل زفاف لم يكن سوى لأنى أحمـل منه ،وليس لأنه على عجلة من أمره وسوف يسـافر لقضـاء عمل مهم وسوف يعـود ، ما كان سفـرى سوى خداع لك لأنى كنت أعلم أنك ما كنت سوف تتحمـل الصدمة لكنى أعتـرف لك الآن وأنا على ثقـة بأنك سوف تغفـر لى .

الحلقة القادمة بقلم ندى الياسمين

هناك 29 تعليقًا:

خواطر شابة يقول...

عزيزتي انا أرى ان القصة تطورت بشكل سريع واحداث كثيرة كان يمكن تفصيلها مرت مرور الكرام لحظة اكتشاف ميار انها حامل مواجهتها لاهلها موقف طارق من الامر زواجهما ولادة الطفل امور كثير كانت تستحق وقفة لا ان تكن مجرد اشارة الى انها حصلت ايضا وفاة والدها وظروف ذلك كيف اصبحت الشركة ملكها وكيف اقنعت طارق بذلك موقف أهله منه ومنها ومن الزواج كله محمد ما موقعه من الاعراب كيف تحول من مشهد كان فيه يتوعد ميار الى مشهد يأخذ فيه عيادة خاصة من طارق كيف حصل هذا التطور
ارى انه باقي خمس حلقات لكن العديد من الاحداث تم حرقها اليوم لكن دون تفصيل
هذا رأيي لكن هذا لايمنع اني استمتعت بالقراءة لك
تحياتي وودي

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

جريتى بسرعة يا منار ... بس حلها سهل ... اقترح استخدام الفلاش باك فى شرح الاحداث ... عموما الحلقة حلوة ... واقترح تسمية القصة ... سنوات ضائعة ... ويالا بقى اختاروا الاسم علشان ندى تخلص المدونة بتاعة الليالى

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

ألم تحملى فى أحشائك اياد وقمت بانقاذك من الفضيحة ولذلك تم كل شىء سريعاً ولم يكن هناك يوم زفاف ؟ أنسيتى ذلك أم تناسيتى ؟ .. أَتُلقين اللوم علىُّ الآن لانقاذك من الفضيحة ؟ ..
الموضوع ماكنش كدة خالص ... هما كانوا متجوزين ... عرفى بس متجوزين... ميار وصولية ... بس مش كدة .. صلحى يا ندى ...

خواطر شابة يقول...

حنعيش يعني حنعيش
اعتقد ان الفلاش باك هو الحل فعلا اشياء كثيرة لابد من تفصيلها واعتقد ان ندى الياسمين قدها وقدود

Manar يقول...

أولاً : لما جيت أكتب الحلقة دى كان قدامى 3 افكار..

يا اما اعمل ميار مش حامل والامور عدت بسلام بس هطالب طارق باعلان الزواج وكان طارق هيخاف من اعلان الزواج عشان والدته ، كل دى امور مملة كانت هتخلى الليالى تتمد وتبقى طويلة واحنا فى الحلقة 25 وعاوزين نخلص

او اعمل ميار حامل وده الاحتمال الأقوى والواقعى وكانت بردو هتبقى حلقة متوقعة قرينا عنها وشوفناها فى التليفزيونات كتير وكل وظيفتى كانت هتبقى وصف الذهول والاحباط والخوف والصدمة اللى اصابت عائلة ميار وبردو كانت الحلقة هتبقى طويلة واحداثها عادية

او يا اما اعمل حلقة تانى خااالص تكون الأحداث فيها جريت و اعمل فلاش باك بحيث يكون أضفت تجديد لليالى وجريت بالأحداث واتخليت عن الأحداث المملة المتوقعة

*أعتقد ان الحلقة خيوطها مفتوحة جداً وهتساعد اى حد ع الكتابة بعدى فى اطار يسمح بانها تكون فعلاً نهاية الحلقات

ده فقط للتوضيح

Manar يقول...

خواطر شابة

( لحظة اكتشاف ميار انها حامل مواجهتها لاهلها موقف طارق من الامر زواجهما ولادة الطفل )

زى ما قولت دى امور متوقعة ومكانش وصفها هيضيف أى اضافة لليالى

_زواج طارق وميار :انا وضحت الموقف فى آخر القصة انهم عملوا الحكاية سريع سريع لان طارق كان عامل نفسه هيسافر لأمور شغل مهمة وكده وبذلك ضحكوا على الأهل

_ولادة الطفل : بالله عليكى كنتى عوزانى اصف حمل ميار وتعبها وبعد كده لما ولدت ولد جميل اول ما شافوه نسوا الدنيا عشان خاطر حلاوته وجماله وصالحوا ميار ؟!!


(وفاة والدها وظروف ذلك كيف اصبحت الشركة ملكها وكيف اقنعت طارق بذلك موقف أهله منه ومنها ومن الزواج كله محمد ما موقعه من الاعراب كيف تحول من مشهد كان فيه يتوعد ميار الى مشهد يأخذ فيه عيادة خاصة من طارق كيف حصل هذا التطور )

_ وفاة فهمى : وفاة فهمى كانت مطلوبة
عشان توضيح الحلقة ومش لازم كل شىء يبقى مفصل وطبيعى الراجل اولاده كبار يعنى من الواضح انه مُسن وموته طبيعى

_ الشركة : طارق كتبلها الشركة بعد وفاة والدته وادى اخته نصيبها
"أمـا الشركـة يا هانم فلا تنسى أنهـا الآن مِلكك بعدما توفيت والدتى وجعلتيننى أكتبها باسمك واعطاء نصيب أختى لها "
وبالنسبة انها ازاى اقنعته فده يرجع لان طارق كان بيحبها ومش متوقع منها الا كل خير
"وأنا لم أكن سوى كالسُلم الذى تتسلقين عليه و لم أكتشف نواياكِ الا بعدما فات الآوان ، أكنتُ غبياً الى هذا الحد ؟"

_ محمد : خلى بالك ان فى الحلقة السابقة محمد كان بيفكر فى مستشفى الدكتور ايهاب وحكاية حمل ميار لدرجة انه قعد يقول عادى كل الكلية متجوزه عرفى يعنى تحسيه اتهز شوية ده من رأيي بالاضافة الى ان انا موضحتش موقفه مش معقوله هوضح موقف كل الشخصيات فى حلقة واحده ممكن أى كاتب بعد كده يتناول محمد وايه اللى حصل معاه

_ بالنسبة بقى لموقف أهل طارق فعلا ممكن تكون دى فاتت عليا

( ارى انه باقي خمس حلقات لكن العديد من الاحداث تم حرقها اليوم لكن دون تفصيل )

اعتقد ان الاحداث اللى تم حرقها هى الأحداث المملة الرتيبة المتوقعة واللى من حقها الحرق

( هذا رأيي لكن هذا لايمنع اني استمتعت بالقراءة لك )

شكرا خواطر مع ان ايديا اتكسرت :(

Manar يقول...

خواطر شابة

( لحظة اكتشاف ميار انها حامل مواجهتها لاهلها موقف طارق من الامر زواجهما ولادة الطفل )

زى ما قولت دى امور متوقعة ومكانش وصفها هيضيف أى اضافة لليالى

_زواج طارق وميار :انا وضحت الموقف فى آخر القصة انهم عملوا الحكاية سريع سريع لان طارق كان عامل نفسه هيسافر لأمور شغل مهمة وكده وبذلك ضحكوا على الأهل

_ولادة الطفل : بالله عليكى كنتى عوزانى اصف حمل ميار وتعبها وبعد كده لما ولدت ولد جميل اول ما شافوه نسوا الدنيا عشان خاطر حلاوته وجماله وصالحوا ميار ؟!!

Manar يقول...

_ وفاة فهمى : وفاة فهمى كانت مطلوبة
عشان توضيح الحلقة ومش لازم كل شىء يبقى مفصل وطبيعى الراجل اولاده كبار يعنى من الواضح انه مُسن وموته طبيعى

_ الشركة : طارق كتبلها الشركة بعد وفاة والدته وادى اخته نصيبها
"أمـا الشركـة يا هانم فلا تنسى أنهـا الآن مِلكك بعدما توفيت والدتى وجعلتيننى أكتبها باسمك واعطاء نصيب أختى لها "
وبالنسبة انها ازاى اقنعته فده يرجع لان طارق كان بيحبها ومش متوقع منها الا كل خير
"وأنا لم أكن سوى كالسُلم الذى تتسلقين عليه و لم أكتشف نواياكِ الا بعدما فات الآوان ، أكنتُ غبياً الى هذا الحد ؟"

_ محمد : خلى بالك ان فى الحلقة السابقة محمد كان بيفكر فى مستشفى الدكتور ايهاب وحكاية حمل ميار لدرجة انه قعد يقول عادى كل الكلية متجوزه عرفى يعنى تحسيه اتهز شوية ده من رأيي بالاضافة الى ان انا موضحتش موقفه مش معقوله هوضح موقف كل الشخصيات فى حلقة واحده ممكن أى كاتب بعد كده يتناول محمد وايه اللى حصل معاه

_ بالنسبة بقى لموقف أهل طارق فعلا ممكن تكون دى فاتت عليا

( ارى انه باقي خمس حلقات لكن العديد من الاحداث تم حرقها اليوم لكن دون تفصيل )

اعتقد ان الاحداث اللى تم حرقها هى الأحداث المملة الرتيبة المتوقعة واللى من حقها الحرق

( هذا رأيي لكن هذا لايمنع اني استمتعت بالقراءة لك )

شكرا خواطر مع ان ايديا اتكسرت :(

Manar يقول...

فى خطأ حصل منى فى التعليقات .. معلش :)

Manar يقول...

حنعيش يعنى حنعيش

شكرا على اعجباك بالقصة

بس بالنسبة
للزواج العرفى مش فضيحة ؟؟؟

تصلح ايه ندى ؟؟
( angry )

خواطر شابة يقول...

منار
عزيزتي وجهة نظرك انت وضحتها وتحترم ووجهة نظري ايضا وضحتها
في النهاية انت صاحبة الحلقة واسمك مكتوب اعلاها ولاأحد لديه سلطة اجبارك على مالاتريدين
انا ارى ان الفلاش باك سيكون حلا عمليا لتوصيف اشياء كثيرة أشير لها في هذه الحلقة وهذه مهمة من سيكتبون بعدك وتحديهم الكبير
عزيزتي نحن هنا نتناقش لانهاجم بعضنا البعض نعقب نعلق نوضح نعطي ملاحظات هذا هو هدف العمل الجماعي بالاساس والا كنا اكتفينا بعبارة رائع جميل تسلم ايدك امام كل حلقة جديدة تنزل
عزيزتي أعود وأكرر الاختلاف في الرأي المفروض أن لايفسد للود قضية
دمت بود

فتاه من الصعيد يقول...

جرت بسرعه الاحداث بس الاسلوب كويس اوي

بس عايزه اعرف هو اعلن جوازه ولا لا من ميار

تحياتي

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
نعم عزيزتي زواجهما اصبح معلن ولهما طفل اسمه اياد

sony2000 يقول...

هي حلوا
بس جريتي اويييييييييييييييييييييييييييييييي:)

ندى الياسمين يقول...

يا لهوووووووووووي
هاقطعك يا منار

ايه ده كله اعمل انا ايه دلوقتي

وندى تصلح وتصرف ازاي يا جودعان

طييييييب ربنا يسهل

بس هو منار جريت بالاحداث شويه انا قلت عايزين تكون فى مرحله فاصله يحصل فيها قفزه كبيره بالاحداث يعنى كنت افضل تكون بعد كده

لكن عموما هو مش مفجع اوي

كمان حسيتها اوفر اوي مساعدات طارق لاهل ميار بس هانتصرف

حلوه يا منار ودبستينى اخر تمام

اما موضوع الاسم

بلاش والنبى يا دوك سنوات ضائعه ده

اصل فى مسلسل تركي خنيق اسمه سنوات الضياع

طب نخليها احلام ضائعه ؟؟

مش عارفه الحقيقه انا فاشله فى موضوع الاسامي دي

يلا بسرعه بقى اختاروا اسم عشان ابدأ نقل البوستات تحت الاسم

Manar يقول...

خواطر شابة

أنا مش بهاجم يمكن عشان الرد كان طويل اتصورتيه كده ، يمكن حكاية تصلح ندى دى هى اللى خلتنى أنفعل:D بس انا كنت بوضحلك وبقولك رأيي عن حلقتى:))
___________________

فتاة من الصعيد

شكراً حبيبتى
وزى ما قالتلك خواطر اه أعلن جوازه من ميار وده مفهوم من سياق الحلقة

___________________

sony2000

شكراً معلش بقى قطعت نفسكوا فى الجرى :)
____________________

ندى الياسمين

أنا شايفة ان الحكاية مفيهاش تصليح ولا حاجة ..
كل الحكاية ان اللى هيكتبوا بعدى هيستحدموا الفلاش باك ويعتمدوا على خيالهم الخاص فى توضيح باقى مواقف الشخصيات لان مش معقولة ان انا هتناول كل الشخصيات فى الحلقة الواحدة( أنا كنت أقدر أعمل ده بس دى كانت هتبقى أطول حلقة فى تاريخ الليالى كمان فى شخصيات أصلا مهملة وتقريبا ملهاش دور فى الليالى ) بالاضافة انهم بردو هيمشوا بالأحداث فى اطار الحلقة الجديدة

الأحداث مفتوحة جدا وأى حد يقدر يضيف ويحط براحته أنا شايفه ان اللى هيكتب بعدى هيكون حظه من السما لأن أنا مفرضتش غير شوية أحداث جديدة وطلعنا من سياق الحمل والولادة والزواج والحاجات اللى كانت هتجبلنا شلل دى :D

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

منار
ماتزعليش خليها ... ظبطى يا ندى هههه
انا قصدى انها تصلح اللخبطة فى شخصية منار ... لانها لم تخطأ وان اياد ابن حلال ... تانى يا جماعة منار وصولية اه ... عايزة يبقى معاها فلوس وسلطة ماشى ... بتشغل مخها وتعمل مؤامرات .. اوكى ... بس احلى من الشرف مافيش ... ماغلطتش ومش حتغلط ... انا كدة صلحت وجهة نظرى .. ولا لسة زعلانة من صلحى ...
ولا انا مش فاهم قصدك

ندى الياسمين يقول...

عارفين يا جماعه من خلال خبرتي بشعبي الحبيب وانا ريسه
كانت ملاحظتي ايه عن منار

اصغر عضوه فى ليالي مصريه

انها مقتنعه ومعتزه برأيها جدا بس كمان مش متصلبه فيه

يعنى لما اديتها ملاحظاتي يوم لما كتبت بوست وانا ريسه ما استسلمتش لرايي على طول وقالت غيري لا هى طلبت منى افهمها ايه الموضوع ووجهة نظري ولما فهمتها اقنعت بملاحظاتي

والله بجد انا قلت الكلام ده من وراكي يا منار
احنا يا منار مش معترضين على الاحداث ولا على اي حاجه هى بس الجاريه الجامده صدمتنا باين

بحيث ان ك تقفي فى النص تقولي الله مين اياد ده
ههههههههههههههههه

وانا مش هاصلح يا ستى انا هاكتب بس والفلاش باك اصله ما ينفعش يكون غير مشهد واحد فى الحلقه
دكتور اسلام عايز بس يظبط ملامح شخصية ميار ليس الا وده لانه شخصية ميار هو الى ابدعها لازم تفضل زي ما هى

ما تزعليش يا منار ده انتى حبيبى من ايام الجيزه قصدي من ايام البوست الى فات
هههههههههههههه

سبوني بقى هافتكس واكتتتتتتتب

خواطر انا هنا اهو تعالى قوليلى عايزاني فيه قبل ما اتكعبل فى اي شغلانه

ندى الياسمين يقول...

انا كتبت الحلقه يا خواطر

شويه كدها هاظبطها وابعتهالك

حاجات جوايا يقول...

منار
-------
تسلمى .. تسلمى يا منار
الحلقة هايلة هايلة
صحيح انا فى الاول اتلخبطت وكنت حاسة كانى ماسكة جريدة وبدور على اولها من اخرها
بس السياق الدرامى للاحداث والجري ده متبع جدا فى المسلسلات خصوصا فى الحلقات اللى ما قبل الاخيرة
ومعادش فاضل غير 5 حلقات
سهل نعمل فيها ذروة
والفلاش باك هيوضح حاجات كتير
والجميل فى الحلقة انها فسرت اللى حصل طوال خمس سنين
مش كله صحيح بس ادت الخطوط العريضة

والسؤال اللى يفرض نفسه ليه طارق حس ان ميار انتهازية وانها بتتمنى موته
غريبة دى مع انه المفترض ان محدش كان جبره على حاجة ؟؟


تسلم الايادى يا منار
فى انتظار حلقة ندى

تحياتى للجميع

أبو ريان يقول...

حلقة جميلة واسلوب كتابة مميز..
رغم أنني كنت أنادي بعدم تسريع الأحداث حتى لا نغفل ما يجب ذكره.. إلا أنه وبما أننا فعلنا ذلك فهذه الحلقة كانت مثالية في هذا التوقيت فقد فتحت آفاقا أخرى.. تسلمي يا منار برافو
في انتظار حلقة ندى التي صادفت هذه السرعة الجنونية رغم أنها كانت تشجعها..
حظا طيبا..
سنوات الضياع:اسم مكرر مسلسل تركي أنا اقترح اسم.. ثمن السنين

ali younes يقول...

الاخت منار
جميع الاخوة والاخوات الاعزاء
بجد منار عملت شيئ جديد وفي نفس الوقت قديم ؟
ازار بقة هي جرت بالاحداث دون تفصيل وقد فوجئنا جميعا بالمشهد والوضع الجديد دون ان نعلم ماذا حدث .
طبعا شيئ يلخبط ويربك ويصيب بالدهشة لدى القارئ او المشاهد مثلا .
وهنا أضيف أن ما صنعتة منار ليس بجديد ...
فقد شاهدت أفلام أو مسلسلات كثير من مخرجين أكابر أو مؤلفين سواء محليين او عالمين..
وكنت استغرب لما حدث .
وكان الفلاش باك الذي يتحدث عنة الاخوة مش هو الحل بل هو الممتع في حل جميع الالغاز والتسائلات التي تطرح من اي متفرج .
أذا الفلاش باك هذا من أمتع ما شهدت من أفلام أو مسلسلات وهو ينشط ذهن وعقل المتفرج او القارئ .
بجد انا لما قرأة الحلقة في الاول اتلخبط واتبرجلت زي الكل وهذا هو المطلوب للشعور بجمال الفلاش باك الذي سيحل ويظهر كل التفاصيل .
ولكن ارى ان الذين سيقومون بالفلاش باك يجب ان يكونوا علي درجة عالية من الفطنة والذكاء لاسعاد القراء فالحمل كبير عليهم .
وبذلك نكون قد شكرنا منار
ونكون جعلنا الوضع الراهن ميزة مش عيب .
ونحمل المسؤلية للقادمين بأمتاعنا
لكم مني كل تقدير

م/ علي يونس

Manar يقول...

حنعيش يعنى حنعيش

هههههههههههه
لا مش زعلانة ولا حاجة ..

بس بالنسبة لميار أنا مش عارفة حضرتك ليه عاوز تطلعها ( زى الشعرة من العجين )
طبقاً لمفاهيمى أنا شايفة ان ميار غلطت انها اتجوزت عرفى
الانسان مش معصوم من الخطأ فعادى يعنى انها عملت كده وبعدين دى شخصية قصة :D
_______________

ندى الياسمين

والله اتكسفت جداً لما قريت كلامك
ربنا يخليكى ..


وتصدقينى لو قولتلك ان أنا كنت قاصدة انى اعمل اللغبطة دى بحيث ان القارىء يتحير وبعد كده يلاقى كل شىء بيتفكفك ويظهر قدامه واحدة واحدة

اصل أنا لو كنت وضحت فى الأول وقولت مثلا : وبعد مرور خمس سنين
كانت هتبقى رخمة أوى

(ما تزعليش يا منار ده انتى حبيبى من ايام الجيزه قصدي من ايام البوست الى فات)
انت هتقوليلى :D :D
هههههههههههههههه
__________________

حاجات جوايا

شكراً حبيبتى
وبالنسبة لاستفسارك
أولا هو كلام ميار استفزه فاضطر يقولها الكلام ده ثانياً هو حس ان ميار أخدت كل حاجة بس انتبه لكده بعد ما فات الآوان
________________

أبو ريـان

ياااااه أخيراً مش هفسر حاجة
أنا مُمتنة لحضرتك جدا :)
__________________

على يونس

هو الصراحة أنا مفهمتش اذا كان كلام حضرتك مدح ولا ذم ولا على الحياد
أعتقد انها الاجابة الأخيرة :)

حاجات جوايا يقول...

خواطر وندى
-------------
ادونى الحلقة بسرعة
ارجوكوا محتاجة الجرعة
هههههههههههه

أبو ريان يقول...

حاجات جوايا
hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

خواطر شابة يقول...

حاجات جوايا
انت تؤمر يا جميل

خواطر شابة يقول...

ابو ريان
سلامي وقبلاتي لحبيب قلبي ريان

حاجات جوايا يقول...

بقترح اسم " ضربات القدر "
مؤقتا لغاية الحلقة الاخيرة ما يبان هيحصل فيها ايه

خواطر شابة يقول...

حاجات جوايا
دكتور اسلام اقترح اسم ثمن الاحلام للقصة وانا اجده اسم مناسب جدا ما رأيك