الجمعة، 18 مارس، 2011

لا حول ولا قوة الا بالله

هل جن الرؤساء العرب ?

هل السلطة تذهب العقل?

هل يستحق التشبت بالكرسي كل ما يفعلون?

في هذه اللحظات في اليمن اطلاق نار مباشر وكثيف على المتظاهرين في ساحة التغيير والمشاهد على قناة الجزيرة مخيفة ومؤلمة الاصابات مباشرة وموجهة للجزء العلوي للجسم بقصد القتل

والله اشعر باحباط شديد وأغالب دموعي على هذه الاحوال سواء في ليبيا اواليمن وأدعوا الله أن يفرج عنهم وأضع يدي على قلبي وأدعوا لبلدي بدوام الاستقرار

هناك 15 تعليقًا:

يوميات شاب منوفى يقول...

كلهم كلاب كلهم عملاء كلهم لاهم لهم سوى العروش والكروش لقد سئمنا وجوههم لعنة الله عليهم الى يوم الدين لعنه الله رجلا ام قوما وهم له كارهون ما بال من يحكم شعب وهم له كارهون اللهم اهلك الحكام العرب واحشرهم مع فرعون وقارون وابو جهل

الفرق بين "مصر وتونس " "واليمن وليبيا" الجيش الذى يخاف على الوطن وليس جيش المرتزقه

اللهم اجل بلاد العرب امن امنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسايمن دومتى بكل خير

Tears يقول...

انا اساسا خلاص آمنت ان اى حاكم يقعد فى الكرسى كتير بيجنن و بيبقى مش عايز يسيبه حتى لو موت شعبه كله لانه عارف انه لو سابه كمان ح يتفضح كم النهب و السرقة بتاعته للوطن

دايما كنت بدعى ربنا يرزقهم بتسونامى يوم اجتماع قمة و ماحدش يتصاب غير اللى فى القاعة فنخلص دفعه واحدة و يبقى عندنا عيد موحد :))

غير معرف يقول...

السلام عليكم
هم يضحك وهم يبكى
اه طبعا الكرسى يستحق الى هما بيعملوة
لما الكرسى يديكى الحق انك نايمه قايمه قاعده واقفه بتعملى الى انتى عايزاه ومحدش يقدر يقلك بم
يبقى يستحق ولا ميستحقش
لما الكرسى يديكى الحق تقولى لا لكل حاجه متجيش على مزاج سيادتك
يبقى يستحق ولا ميستحقش
لما الكرسى يديكى الحق ان ميبقاش حد قى عيلتك ونسايبك وجيرانك عاطل
يبقى يستحق ولا ميستحقش
ولما الكرسى يدى الحق للناس الى تحت رجليكى يبوسوها ويبوسو ايديكى
يبقى يستحق ولا ميستحقش

آنستى العزيزة
علماء النفس يؤكدون
ان من يتمك كرسى لاكثر من ثلاث سنوات يصيبه حب الكرسى

وده مرض غالبا لا شفاء منه

والعلماء بجد بيقولو

انه من يبقى فى مكانه تعطيه الحق فى التحكم والسيطره لمده اكثر من ثلاث سنوات ...يصيبه الى انتى شايفاه بيحصل

شكرا
عابر سبيل

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

والله يا أختي رغم عدد الشهداء المتساقطين.. أقصد المرفوعين بإذن الله إلى جنة ربهم، إلا أن عددهم كلما زاد فهو مؤشر بقرب نهاية الظالمين..

وعزاؤنا أن الثائرين في كل بلد عربي بدؤوا ثورتهم وهم يدركون الثمن الغالي للحرية.. فهم لم ينخدعوا بوعود أخرى..

أما الحكام الظالمين فهم (لحكمة من ربنا) يصرون على قراءة كتالوج الذين سبقوهم بكل إصرار، وكأنهم لا يعلمون ماذا يحدث لكل ظالم في آخر صفحة من الكتالوج!!!!!!

اللهم انصر إخواننا في كل مكان نصرا عزيزا يذل به أهل الطغيان.. آمييييييين..!

ورغم كل هذه المآسي.. أقول هنيئا لأهل سوريا بداية ثورتهم.. فاللهم قصر أجلها وعجل بنصرهم.

مصري جدا يقول...

تبكي ليه؟

الشعوب بتنهض وبتبني مستقبلها وبتدفع الثمن الغالي

طبيعي

ما يدعو للبكاء فعلا الوضع السابق

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

كلهم
باعوا الآخرة
شروا الدنيا الفانية
علموا انها اقصى أمانيهم
وليس لهم أمل فيما سواها
فتمنوا لو يعمروا ألف سنة وماهم بمزحزحهم من العذاب
وألفوا قلوب شياطين الإنس ليكونوا عونهم على دم المسلم
اللي هو اعظم حرمة عند الله من أول بيت وضع للناس
لا أمل إلا بشيء واحد
اللهم مالك الملك تؤتي ملكك من تشاء و"تنزع" ملكك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير
اه ياقلبي
وبعديييين انا حاسة اني ها أفيص
فرج من عندك يااااااااارب

تحياتي يا نوجا وربنا يجيب فرج

norahaty يقول...

حماية لأنفسهم
ولأبقاء المستور
والمخفى مخفياً الى
الأبد.حسبنا الله ونعم
الوكيل

أبو حسام الدين يقول...

ستصير الأن النغمة الجديدة أحكمك أو أقتلك

أسأل الله تعالى صلاح الأحوال.

لـــولا وزهـــراء يقول...

هما مبيفهموش

الدرس اتكرر في تونس ومصر ولا زال الفم عصيب عليهم ... وبكرة لما يقولوا للشعب انا دلوقتي بس فهمتكم الشعب هيقولهم انتهى الدرس يا غبي

لولا

The illusionist يقول...

يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك من من يشاء


لن يتركوا الحكم

سينزعه الله منهم

ولكن بأرادتهم

اشك

أبوحميد يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله

أبوحميد يقول...

أنا مدونتى ضاعت للأسف
ربنا يسهل وأستطيع إسترجاعها

Foxology يقول...

الحقيقة تتلخص فى 3 كلمات :::

آفة العرب السيادة

كل رئيس او أمير او ملك دولة عربية مش عاوز حد يشيله اﻻ ملك الموت

والله حاجة تغم

ربنا يرحمنا ولا يواخذنا بما فعل السفهاء منا

يوميات شاب منوفى يقول...

اتمنى ان نفهم ماذا يحدث بالمغرب الحبيب

خواطر شابة يقول...

يوميات شاب منوفي
انا ماأستطيع ان اؤكده لك انه في ثوراث تونس ومصر واليمن وليبيا ملاحظ هناك احتضان شعبي للثورة هنا انا لا احس الشئ نفسه ليست هناك حاضنة شعبية كبيرةايضا الخطاب الملكي الاخير جعل العديدين متفائلين ويعتبرون ان الملك فاجأ في خطابه حتى من خرجوا في 20 فبراير بحيث المعتاد انه بعد خطابات الرؤساء يرفع الثوار سقف المطالب الملك هناهو من علا بالسقف من اول خطاب .
دمت بكل الود