السبت، 12 يونيو، 2010

دعوة للنقاش

تناولت المدونات المصرية في الايام الاخيرة حادثثين الاولى هي حادثة الشاب المنتحر عمرو والتانية هي حادثة خالد سعيد الذي قتل ضربا على يد مخبري شرطة.

بداية بالنسبة للحادثة الاولى لانملك الا ان نطلب لصاحبها الرحمة والمغفرة والله المطلع على حاله وعلى أسبابه وظروفه ودوافعه ربه أعلم به وهو أقدر على العفو والمغفرة فهو الرحمان الرحيم.

بالنسبة للحادثة التانية التي يمكن الاطلاع على تفاصيلها هنا لانملك امامها الا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم وكل متجبر ويقينا الله يمهل ولايهمل.

ما لفت انتباهي في تناول الحادثثين بين المدونات ودفعني للتفكير في كتابة هذا الموضوع وطرحه للنقاش هو فكرة طرح صور الضحايا في الحالتين وهي الصور التي كانت صادمة بكل تأكيد.

ما حيرني انه من جهة انا مؤمنة ومقتنعة لابعد حد بأن الميت له حرمة لايجوز انتهاكها ونشر صورته فيه انتهاك لهذه الحرمة ايضا تفكيري في أهل الميت يجعلني أتساءل اذا كان تأثير الصورة علي أنا التي لاصلة قرابة تجمعني بالميت قد بلغ حد أنني لم استطع ان انتزع الصورة من خيالي واراها امامي كلما أغمضت عيني فكيف سيكون حال أهله وأقاربه ومعارفه ايضا انا أخاف من أن تعودنا على منظر الجثث سيجعل مشاعرنا تتبلد ويصبح الامر بالنسبة لنا عاديا قد يصبح لايلفت حتى الانتباه..

لكن من جهة أخرى لايمكنني ابدا أن أنكر أهمية النشر سواء في الحالة الاولى لاعطاء المثال وتحقيق نوع من الردع النفسي لكل من يفكر في الاقدام على نفس الخطوة وفي الحالة التانية لايمكننا ايضا انكار أهمية النشر للاخبار ولتحسيس الناس بخطورة ما يحصل ولخلق نوع من الصدمة علها تجعلهم يفيقون ولعلهم يمارسون ضغطا شعبيا لضمان تحقيق العدالة وان يأخذ المذنبون جزاءهم ولايفلتوا من العقاب.

صراحة انا محتارة بين الرأيين وان كنت أميل بشكل أكبر للرأي الاول ويمكن ايجاد بدائل تمكن من احداث الردع وتحقيق الاخبار وتحسيس الناس والوصول للهدف بتحقيق ضغط شعبي لتحقيق العدالة دون المساس بحرمة الميت .

هذا رأيي وهو مطروح للنقاش ويهمني معرفة أرائكم
.

هناك 42 تعليقًا:

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

انا ها أقول رأيي في قصة خالد
لو مشفتش صورته بعد ما مات
وهو مهشم الجمجمة والأسنان
إزاي ادافع عن الشرطة النقية التقية لما تقول بكل "صدق" ان سبب موته تبعا لتقرير الطبيب الشرعي "اسفكسيا الخنق"؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لأنه بلع لفافة مخدرات
لو انا مشفتش بعيني ادافع عن شرطتنا "النبيلة" البريئة الرقيقة ازاي

لكن انا مش مع تكرار عرض الصورة
يمكن فقط الإشارة لمكان واحد ينشرها واللي قلبه يجيبه يشوفها مرة مش ها يجيبه يشوفها كمان مرة

نشر صورته المتكرر هل هو لإثبات حقه فعلا؟
ولا علشان كل واحد منا يخاف على عياله ويعلمهم المذلة وان لما حد يهينهم "يبلعوا لفافة ويروحوا باسفكسيا الخنق

كلام ملعبك مش كده؟
ماهي حالة كلها ملعبك اصلا وكذب عيني في عينك واحط صوابعي في عينك كمان

تحياتي

خواطر شابة يقول...

دكتورة ستيتة
اعرف خاصة في حالة خالد ان النشر وراءه هدف نبيل وسامي لكن مع ذلك الصورة صادمة جدا قاتمة بقتامة الواقع
انا اخاف ان تكرار النشر يؤدي الى التعود هذا التأثير الذي تركته رؤيتها الاولى سينمحي بالتعود وهذه ستكون مشكلة كبيرة نحن لانفعل شيئا ومشاعرنا حية فكيف بنا لو تبلدت مشاعرنا

رحله البحث يقول...

انا متفق معاكى تماما وحتى عن عمرو فانا لم اكن ارجح نشر صوره جثته مدلدله من الكوبرى واراها تجرأ على حرمه الموت
اما خالد فانا اتفق مع دكتور ستيته فى ان تنشر الصوره فى مكان واحد وبالنسبه للاخوه المدونيين فخالد له صوره كثيره جميله ممكن الاستعانه بواحده منها للتنويه بان البوست يخصه رحمه الله واسكنه جناته
واتمنى ان لا ننسى كعادتنا ونعود كما كنا بعد مرور عده ايام والا سيضيع دم خالد هدر وستترك تلك الحادثه اثرا سلبيا فى نفوس الشباب مما سيزرع فيهم خوفا وجبنا من كلاب اجهزه الشرطه

MR.PRESIDENT يقول...

انا رأيي إنه لازم تتشاف الصورة
لأن انا مكنتش مصدق
وقلت طب ما ممكن يكون واحد مطلع الاشاعة
أو الحكومة اللي مطلعها عشان تقيس رد فعل الناس
بدون صورة
مكنتش هكلم البيت كله عن خالد
مكنش حد هيعرفه
مكنتش هضايق
لأني بشكك الأول
ربنا يرحمه هوااا
واللي عمرو
0000000000000000
اما عمرو فكانت الصورة صادمة
الا انها ارسلت رسالة قوية
للنظام
هذا ما حل بالشباب بسببكم يا مسؤلين يا ظالمة
يا مبارك انت وكل اللي وراك

sal يقول...

خواطر
احييك على شعورك الطيب بداية
ولكنى مع النشر
فالكثير من عامة الناس فى غفلة
وغير مصدقين لما يقوله المعارضون
ويحضرنى ايضا ....فقد تم نشر صور مؤذية ومؤلمة
خلال حرب غزة ...فهل تبلد شعورنا تجاه الصهاينة؟
ان نشر الحقائق اجدى وانفع من التعتيم
وعدم وضوحها ، ورغم الالم والحزن لما نرى ونسمع
ادعوا الله ان يكون ذلك فى خانة التحفيز والتشجيع
على الاقدام والتضحيات التى لا بد منها
وللحرية الحمراء باب
بكل يد مضرجة يدق

تقبلى كامل تقديرى

Hesham يقول...

اولا اهنئك على الموضوع وثانيا بالنسبة لموضوع الردع ( وانا أسف ان اقول ذلك ) يظهر والله اعلم الناس مبقاش عندها دم ولا غحساس بجسامة جريمة ولايردعها حتى تنفيذ حكم اعدام علنى مش عارف الدنيا جرى فيها ايه

Tears يقول...

عزيزتى خواطر شابة

اتفهم مشاعرك و وجهتى نظرك و بالرغم اننى شخصيا لم استطع نفسيا نشر الصور و لكن اعتقد ان نشرها هام جدا فلولا صورة الشاب خالد المنشورة فى كل مكان لكان الناس صدقوا بيانات الشرطة و انه فعلا مات مخنوق مش متعذب

نحن لسنا فى دولة بالمعنى المفهوم بل تحت احتلال من عصابة و شعبنا متبلد المشاعر بلا كرامة اصلا للاسف فابسط شىء ان نحاول افاقته بنشر تلك الصور فربما يثور لانسانيته و كرامته او ربما حتى يرتقى ليتشبه بالحيوانات التى حتماكانت ستثور لو تعرضت لكل هذا التعذيب و الانتهاك و القهر و الظلم

خواطر شابة يقول...

رحلة البحث
بخصوص قضية خالد هناك شئ اثار استغرابي اعتداء المخبرين بحسب روايات الشهود دام حوالي 20 دقيقة وسط صمت الحاضرين دون تدخل من أحد ليمنعهم والمسألة حدثث في شارع هام هذا ايضا جانب مخيف في هذه القضية فكل واحد أصبح يقول نفسي نفسي دون أن يعلم انه بصمته يضع قاعدة تجعل غدا عندما يصل دوره لن يجد هو أيضا من ينجده

خواطر شابة يقول...

سيادة الرئيس
نعم استطيع في حالة خالد ان اتفهم دوافع النشر خصوصا بعدما قرأت بيان النيابة التي تتحدث عن اسفيكسيا الخنق وفعلا الصورة هي أبلغ رد عليهم
ربي يرحم الجميع ويتولانا برحمته

خواطر شابة يقول...

sal
تعرف بالنسبة لصور حرب غزة وصور المجازر هي علا لم تبلد مشاعرنا تحاه الصهاينة لكن تعودنا عليها ولم تعد ثثير فينا نفس الاحساس الا اذا زادت جرعة بشاعتها تخيل ان نشرات الاخبار دائما توافق وقت تناول الغذاء والكل يتناول غذاءه بكل شهية رغم تتالي الصور المعروضة واخبار القتلى في كل مكان.
بالنسبة لموضوع خالد انا بعد قراءة بيان النيابة انا ايضا مع نشر الصورة لان من حق خالد أن تعرف الحقيقة فاسفيكسيا الخنق لاتسبب الاصابات التي توضحها الصورة وبالتالي هذه الصورة تعتبر هي أبلغ رد

خواطر شابة يقول...

Hesham
تعرف في ردي على رحلة البحث اكدت انه اثار استغرابي ان الاعتداء تم في الشارع العام ولمدة عشرين دقيقة ودون ان يتدخل احد لانقاذه الكل خائف وانا أقول ان كل من كان حاضرا وقت الجريمة ولم يقجم يد المساعدة يعتبر شريكا في دم خالد ليس فقط من قتلوه حتى من خافوا ولم تدفعهم لادموعه ولاتوسلاته الى التدخل لتخليصه

خواطر شابة يقول...

Tears
نعم عزيزتي في قضية خالد انا ايضا بعد قراءة بيان النيابة العامة تأكدت بما لايدع مجالا للشك بأهمية النشر لانه بدونه ستضيع الحقيقة

مصري جدا يقول...

أذا كان للميت حرمه فحرمة الحي أكبر وأجل وأعظم

فيه قاعده فقهيه بتقول درء المفسده مقدم على جلب المنفعه

بتطبيقها

لا مانع من فضح ولادال........ منعا للتكرار


والتكرار يعلم الحمار وهما للأسف مش حمير

دول حلاليف

Foxology يقول...

انا اعتبر نشر الصورة ( خاصة فى الحالة الثانية ) دليل مادى صارخ على كم الظلم الذى وقع علينا جميعا بما فينا الضحية نفسها

الوضع متأزم للغاية والسخط الشعبى عارم

حسبنا الله ونعم الوكيل

Prof9090 يقول...

عن نفسي سأنزل عند رأيك اختي خواطر و رأي الدكتورة ستيتة و احترام لحرمة الميت

وححذف صورته بعد الحادث من مدونتي لكنه مازلت في بروفايله في الفيس بوك

ولكن كان لابد من نشر الصورة لكشف الحقيقة و انه اتفرم و اتسحل مش مات مخنوق حتى ولو هم اللي خنقوه

و كل ما اريد قوله مكتوب بهذا المقال لأحدى جمعيات حقوق الانسان في مصر

http://www.alnadeem.org/ar/node/287

و حسبنا الله ونعم الوكيل

Prof9090 يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Prof9090 يقول...

اقتباس من خواطر
"بخصوص قضية خالد هناك شئ اثار استغرابي اعتداء المخبرين بحسب روايات الشهود دام حوالي 20 دقيقة وسط صمت الحاضرين دون تدخل من أحد ليمنعهم والمسألة حدثث في شارع هام هذا ايضا جانب مخيف في هذه القضية فكل واحد أصبح يقول نفسي نفسي دون أن يعلم انه بصمته يضع قاعدة تجعل غدا عندما يصل دوره لن يجد هو أيضا من ينجده "

اختي خواطر أُكلنا يوم أُكل الثور الأبيض مش بس على المستوى الداخلي

حتى على المستوى الاسلامي و العربي أُكلنا يوم أكلت الاندلس و من بعدها فلسطين و افاغنستان و البوسنة و أخيراً وليس اخراً العراق

مش عارف لو كنت واقف و شاهد كنت حاسكت ولا لأ

و لكن لو تكرر مثل هذا الموقف امامي اسأل الله ان يرزقني الجراءة حتى ولو كان ذلك على حساب حياتي لأن الحياة اذا كانت بدون كرامة فيا مرحبا بالموت

خواطر شابة يقول...

مصري جدا
في قضية خالد بالذات انا أصبحت مع النشر خصوصا بعد تقرير النيابة حتى لاتضيع الحقيقة وفعلا معك حق درء المفسده مقدم على جلب المنفعه

خواطر شابة يقول...

Foxology
انا معك ان النشر في الحالة التاني اصبح ضرورة كي لا تطمس الحقيقة.
بالنسبة للوضع المتأزم وللسخط الشعبي فالمشكلة هي ان الناس سرعان ما تنسى خالد كما نسيت من قبله وسيعود الجميع للانشغال بحياته
بالنسبة للجريمة لاأستطيع ان استتني منها من حضروا الواقعة ولم يتدخلوا هؤلاء جزء مما حدث وصمتهم تواطئ وتشجيع على ما حصل وعلى تكراره
وفعلا لانملك الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

أبو حسام الدين يقول...

مادام الموضوع مطروح للنقاش لكي يقول كلٌ رأيه، فأرى أن الحق والواقع يكون له أثر كبير في النفوس ولكن لابد من عرضه كاملا، فوضع الصور هو بماتابة دليل على الجريمة التي أرتكبت وهي عبرة وعظة لكل من سولت له نفسه أن ينتحر أو أن يعتدي على شخص أخر خارج نطاق القانون، عرض الصور ما هو إلا عرض للواقع، كما هو بدون تزيف.

شكرا على الموضوع.

خواطر شابة يقول...

Prof9090
انالم أفرض رأي أخي انا طرحت موضوع للنقاش وقلت اني حائرة بين امرين وبالعكس من النقاش اقتنعت انه في حالة خالد بالذات النشر ضرورة حتى لاتطمس الحقيقة.
وفعلا انا مازلت عند رأيي أن دم خالد يشترك فيه بالاضافة لمن قتله بيديه من كانوا حاضرين ولم يتدخلوا لتخليصه والنهي عن المنكر المرتكب في حقه هم لم يستوعبوا ان خالد هو الثور الابيض الذي سيؤكلون بعده
لاحول ولا قوة الا بالله

خواطر شابة يقول...

ابو حسام الدين
نعم من جهة معك حق عرض الصور هو عرض للواقع دون تزييف ونعم هي عبرة وعظة لمن اراد ان يتعظ لكن هذا لايمنع ان المسألة فيها بعد اخلاقي ايضا وفيها حرمة لشخص هذا الميت واحترام لعائلته وكل من له صلة به الموازنة بين الامرين مطلوبة واصدار حكم عام على جميع الحالات لن يكون صحيح فلكل حالة ملابساتها وظروفها المحيطة التي تجعل من النشر ضرورة ام لا

أبو حسام الدين يقول...

ما قلتِ له علاقة بالبعد العاطفي على ما يبدو لي...
وفي هذه الحالة فما هو الحل إذا، أظن أن ألأمران ان طبقنا أحدا منهما سيكون على حساب الأخر..
إن عرضنا الحقيقة كما هي سيكون على حساب عاطفة الأهل ومن له صلة به، وإن لم تعرض فستكون حقيقة غير كاملة لأنها غير مرفقة بدليل، فما هو الحل إذا؟

خواطر شابة يقول...

ابو حسام الدين
اعرف انه دوما سيكون هناك أمر على حساب الاخر لهذا برأيي يجب اخذ كل حالة على حدة ومعرفة هل هناك ضرورة للنشر ام لا
مثلا تتذكر روبورطاج القناة التانية عن نساء ايت عبدي نعم الهدف كان نبيل والغرض هو لفت الانتباه للاهمال الذي تتعرض له المنطقة لكن مع ذلك تعرض الفريق لهجوم كونه عرض صور النساء اللواتي توفين وقت الولادة بشكل مكشوف واعتبر هذا انتهاكا لحرمتهن بينما في حالات اخرى قد يكون اظهار الصورة مطلبا ملحا لتوضيح الحقيقة او للتنبيه لبشاعة الفعل.
لاأعرف ان استطعت ان اوصل لك وجهة نظري ام لا

أبو حسام الدين يقول...

أختي أنا مستوعب وجهة نظرك ومدرك لها تمام الإدراك، غير أن هناك حيرة ما بين هذا وذاك، وهي نفس الحيرة التي وقعت فيها.

Prof9090 يقول...

اختي خواطرانا لم اقل انك فرضتي رأيك

انا قلت سأنزل عنده و رأي الدكتورة ستيتة لأنه هو الصواب لعدم انتهاك حرمة الميت

و لأني بالأمس في لحظة الانفعال لم اخذ بالي من ذلك " حرمة الميت " بسبب ما رأيت و ما قرأت من تعذيب و انتهاكات

و المرة القادمة حاحاول اخلي كلامي مفصل عشان ميحصلش conflict و ربنا ميجبش كونفليكتات بينا نحن المدونين جميعا ان شاء الله ....xD

و اتفاق الرأي لا يفسد للود قضية " غيرتها لأننا متفقين "

خواطر شابة يقول...

ابو حسام الدين
صح هذه الحيرة هي التي تجعلنا لانستطيع اصدار حكم عام وبالتالي كل حالة لها حكمها الخاص
أخي سعيدة بتواصلك شكرا لك

خواطر شابة يقول...

Prof9090
نهائيا أخي لايوجد اختلاف ولاداعي لاخذ ردي الاول بحساسية لان هذا بعيد عن قصدي تماما ولو كنت ممن لايحبون سماع الرأي والرأي الاخر لما طرحت الموضوع اصلا للنقاش.
هذا التواصل وتبادل الاراء هو هدفي اصلا من التدوين وتأكد انه حتى في حالة اختلاف الاراء تأكد ان هذا لن يفسد ابدا للود قضية فنحن نتناقش تقنعني او اقنعك او يحتفظ كل منا في النهاية بقناعاته لاضرر من كل ذلك مادام الامر يتم باحترام ودون تسفيه من أي منا لرأي الاخر
تحياتي وودي

عزيز يقول...

عندك الصح
وقعت ايضا في مدينتي في شهر يناير عندما وقع احد الشبان في النهر وهو هائج وتمسك احدى الاحجار مما جعل الناس تهب لمساعدته بينما اخرون يماسرون مهنة التصوير انتهى الحادت بوفاة الشاب في المستشفى وبقي الفيديو يتناول في الهواتف
تخيلي كي غادي يكون شعور الام ديالو لكان يوصلها الفيديو
الله يهدينا وصافي

mrmr يقول...

عزيزتى خواطر
عمليه النشر لابد منها حتى يدرك الناس مدى وحشيه وظلم اللى وقع على المسكين خالد
ربنا يرحمه برحمته

خواطر شابة يقول...

عزيز
سبحان الله العظيم الموت له جلال ورهبة وقدسية والمسألة كما قلت لايمكن فيها اصدار حكم عام بحيث هناك حالات يكون فيها النشر لاأخلاقي وحالات اخرى يكون فيها النشر ضروري
تحياتي لك ودعواتي بالتوفيق ان شاء الله

خواطر شابة يقول...

mrmr
نعم عزيزتي بالنسبة لحالة خالد فعلا مقتنعة ان النشر ضروري خصوصا بعد قراءتي لبيان النيابة العامة فالصورة هي الرد العملي على هذا البيان.

Mona يقول...

اولا: اقتباس من خواطر
"بخصوص قضية خالد هناك شئ اثار استغرابي اعتداء المخبرين بحسب روايات الشهود دام حوالي 20 دقيقة وسط صمت الحاضرين دون تدخل من أحد ليمنعهم والمسألة حدثث في شارع هام هذا ايضا جانب مخيف في هذه القضية فكل واحد أصبح يقول نفسي نفسي دون أن يعلم انه بصمته يضع قاعدة تجعل غدا عندما يصل دوره لن يجد هو أيضا من ينجده " أنا معاكى فى هذا الرأى وأنا شخصيا هذا أول شىء خطر على بالى حين قرأت الخبر وكل من شاهد هذه الجريمة هو شريك فيها لاأصدق أن الناس أصبحت بهذا الجبن ولاتملك الجرأة غير فى التصوير وأنا ضد نشر الصورة بتلك الطريقة وعموما ستجدى الاراء دائما فى أختلاف. تحياتى

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. حلوة يا بلدى

فى كتاب داخل مصر"Inside Egypt": أرض الفراعنة على شفا الثورة الذى صدر عام 2008 يقول كاتبه الصحفي الأنجليزي جون برادلي عن مستقبل مصر أنه على رغم من بعض النجاحات الاقتصادية ألا أن توزيعها تم على من أرتبطوا بالنظام فقط دون أن يصل ذلك لباقي الشعب مما أدى"زيادة الحنق" بين المصريين. ويشير الكاتب إلى رؤيته في زياراته المتكررة لمصر كيف مثلا أن عدة ملايين من الثروة المصرية تنفق لأنشاء المصارف وتقديم المياه للقرى السياحية والفنادق الفاخرة التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط "في حين يموت الألاف المصريين كل عام نتيجة تلوث المياه التي تصل لهم"...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

و لايفوتك زيارة صفحة من الشرق و الغرب فى نفس الرابط و به الكثير من المقالات الجيدة.

ضكـــــتور جدا يقول...

انا رايي ان الصور لازم تتعرض
وخاصة وانها بتكون لحالات معينة وهي ناتجة عن تعذيب
وليس انتهاك لكل حرمة الاموات
ويبقى ان حنا نسأل علماءنا عن الحكم الشرعي

أم الخــلـود يقول...

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://krkr111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

re7ab.sale7 يقول...

صباح الورد
هقولك علي حاجة عن نفسي لا احب اني اشوف صور الحوادث ابدا ابدا ولا حتي صور الضحايا قبل الحادثة لاني بتأثر جدا
مش عارفة يمكن بحس انه انتهاك بشع للشخص ان صورته تتنشر والناس تتفرج عليها ما بين مشفق ومتضرر وعابث ومتفرج فقط ...الناس بقي عندها نوع من بلاده الاحساس ...انا هقولك حاجة انا ما بحب حد يتفرج علي وانا حية هحبهم يتفرجوا علي وانا ميتة ...حتي صديقتي لما ماتت اتحايلوا علي كتير اشوفها وحتي صورها معايا لا احب ان ارها برغم انها في بالي دائما لكني اقدر دائما قدسية الموت وخصوصيته
بصراحة انا من رأي عدم نشر صور الضحايا لانها بجد بتؤلم جدا صاحبها واهله والناس ايضا ...برغم انها اكيد بتحرك الرأي العام .......ولكن هل نشر الصورة هو المحرك الرئيسي وهل ننتظر فقط نشر الصور لنتحرك ...؟ طيب ما في الالالاف الصور تنشر ....ولكن ما هي النتيجة ....؟؟؟

خواطر شابة يقول...

Mona
عزيزتي ان تموت النخوة فينا وأن يتملكنا الخوف هذه مشكلة كبرى ينبغي الالتقات لها ودراسة اسبابها ومحاولة علاجها فبهذه الحالة لن نتغير ابدا الا من سئ لأسوء

خواطر شابة يقول...

غير معرف
حاضر سأطلع على الموضوع
تحياتي

خواطر شابة يقول...

ضكـــــتور جدا
صح اوقات النشر يكون ضرورة ملحة واعتقد ان الامر كذلك في حالة خالد.
معك دق ديننا يقول اسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون
تحياتي

خواطر شابة يقول...

ام الخلود
عزيزتي المشكلة ليست في الشعارات المشكلة في التطبيق عزيزتي التطبيقات العملية لمعنى أمة محمد واحدة هي المنعدمة للاسف
تحياتي وودي

خواطر شابة يقول...

رحاب صالح
اوقات النشر يكون ضروري واوقات اخرى يكون لاأخلاقي بحسب الحالة ففي حالة خالد مثلا لولا الصورة لصدق العديدون بيان النيابة العامة
بخصوص تحركنا عزيزتي نحن جيل فقد القدرة والرغبة والروح احساسنا تبلد وروحنا ضعفت وانهزمت الامل في اجيال قادمة يكون حالها احسن منا
تحياتي وودي