الجمعة، 12 فبراير، 2010

هل نحن فعلا عائدون

لاأريد ان أبدوا متشائمة ولا صاحبة نظرة سوداوية ولكنني فقط أصف الواقع كما أراه وكماأحسه وكما أحسه غيري ووصفه بدقة يعجز عنها قلمي فكان بقلمه كأنه يعبر عني أحمد مطر أحد هؤلاء عبر في هذه القصيدة التي سأوردها عن حالنا وواقعنا كما هو دون رتوش ودون تزويق لهذا كلماته تكون صادمة للبعض خصوصا ممن يخفون رؤوسهم في الرمال ولايريدون رؤية الحقيقة وأننا فعلا لسنا سوى ظاهرة صوتية اما الفعل فتركناه لآطفال فلسطين ولرجال ونساء غزة بينما نحن على الحياد نمصمص الشفاه على حالهم ونرفع أكف الدعاء للعلي القدير ليفرج عنهم وهكذا نحس أننا أدينا ماعلينا تجاههم ويعود كل منا هانئ البال الى حياته ومشاغله يكتفي برؤية نشرة الاخبار بين الفينة والاخرى .

يقول أحمد مطر

هَـرِمَ الناسُ ..


وكانـوا يرضعـونْ


عندما قال المُغنّي : عائـدون


يا فلسطينُ ومازالَ المُغنّي يتغنّى


وملايينُ اللحـونْ
في فضـاءِ الجُـرحِ تفنى


واليتامـى .. مِن يتامى يولـدونْ .

يا فلسطينُ وأربابُ النضالِ المدمنـونْ
سـاءَهمْ ما يشهـدونْ
فَمَضـوا يستنكِرونْ
ويخوضـونَ النّضالاتِ
على هَـزِّ القناني
وعلى هَـزِّ البطـونْ




عائـدونْ


ولقـدْ عادَ الأسـى للمـرّةِ الألفِ


فلا عُـدنا ..
ولا هُـم يحزنـونْ



لكن وبرغم كل ماسبق فان ما يثلج صدري ويجعله مفعما بالامل ايماني المطلق ان الله سبحانه وتعالى يصدق وعده وأن قوله الحق لذا كلما قرأت سورة الاسراء ومررت على هذه الايات أحس بطمأنينة تسري في عروقي وأعرف أنها مهما بدت قاتمة الان فستكون أفضل فيما هو قادم قد لايكون في جيلنا ولا في الجيل الذي بعده لكن الاكيد ان وعد الله سيتحقق ليس لدي أدنى شك في ذلك يقول سبحانه " وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (٤) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا (٥) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (٦) إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (٧) عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا (٨)".

‏هناك 48 تعليقًا:

Heba Faruq يقول...

القصيدة جميلة تعكس حقا الوضع المؤسف الذي نعاني منه الآن خاصة هذه الأبيات
يا فلسطينُ وأربابُ النضالِ المدمنـونْ
سـاءَهمْ ما يشهـدونْ
فَمَضـوا يستنكِرونْ
ويخوضـونَ النّضالاتِ
على هَـزِّ القناني
وعلى هَـزِّ البطـونْ

واعتقد ان في هذه الابيات السر والمفتاح
سر وسبب ما نعاني منه عندما اكتفينا بالاستنكار والكلام وابتعدنا عن الله
ومفتاح الحل لما نحن فيه في ان نعود لديننا الحنيف ولنصرته ونصرة الحق بالفعل لا بالقول
وعندها فقط يمكن ان يتحقق املك واملنا جميعا
والله قادر على كل شيء

مع تحياتي

فتاه من الصعيد يقول...

عائدون ان شاء الله

بس موش الجيل ده ... ده جيل سقط سهوا من التاريخ

ندعوا الله ان يكون الجيل القادم هو الجيل العائد

عاوز اصحي يقول...

شكرا ليكي لانك من حين لاخر بتفكرينا بفلسطين لان الواحد بدء ينساها مع الاسف

مصري جدا يقول...

أكيد

وبلا جدال أو نقاش

عائدون...............للخلف

Tamer Nabil يقول...

كلام ربنا لابعدة كلام

والحق راح يكون فى يوم من الايام

مع خالص تحياتى

صفــــــاء يقول...

مافيش شك
هذا وعد الله
لكن قد نفقد الأمل بعض الشئ
او حتى يتملكنا اليأس
لكن من الذين امنو رجالا صدقو ما عاهدو الله عليه
وإن شاء الله عائدون

حنين يقول...

يارب
لكى الله يا فلسطين
اما نحن فيارب
نعود حتى تعود

ستيته حسب الله الحمش يقول...

انت عارفة يا خواطر
القصة مش في يقينا ان قول الله حق لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

القصة كسفتنا من نفسنا
انا واحدة من الناس مش عاوزة اقول لفلسطين كلام خلاص
خلاص
لا كلام يا فلسطين
يا نستشهد فيكي
يا نتلم ونخرس لأننا أمعة واقل من ان نموت في سبيل الله

هو فعلا جيل عار على التاريخ
ويحزنني اني احد افراده

رحله البحث يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
sal يقول...

خواطر شابة
الارادة السياسية لدى اهل السلطة فى كل العالم العربى
فى الحضيض بل فى القاع
والشعوب لا حول لها ولا قوة
بدون الارادة الفاعلة ولعلنا جربنا كيف يكون انجازنا
الايجابى عندما حاولنا فى حرب الاستنزاف وفى حرب اكتوبر وفى جنوب لبنان وغزة
حتما ستتغير خريطة المنطقة لو تغيرت الانظمة الفاسدة
التى يقول عنها المبدع احمد مطر
ويخوضـونَ النّضالاتِ
على هَـزِّ القناني
وعلى هَـزِّ البطـونْ
لو ذهبوا بلا رجعة جاءت بلا تأخير
احييك
لك تقديرى

emymony يقول...

عائدون وجسورين
جيل يحمل مشاعل القوة ويحضر النصر
ربناقادر على كل شىء
وفعلا لا كلام بعد كلام ربنا
تحياتى

البنفسج الحزين يقول...

عائدون باذن الله ...
ولكن طريق العوده طويل وشاق...
#وأولي خطواته هي:
ارادة العودة...
(والانتصارواسترداد ما ضاع منا)...

# وبدايه الطريق هي العوده بقوة الي الله عز وجل ...
ثم نعود لأنفسنا لنصلح أحوالنا (يجب ان نصلح نفوسنا أولاثم نصلح أحوال أوطاننا ...

اذا قطعنا هذة الخطوات بجد وعزيمه واصرار سنجد أنفسنا فورا وصلنا للهدف المنشود...

قلم رصاص يقول...

القصيدة كلماتها واقعيه جداااااا
وتعكس واقع الحال المذري اللي تعيشه الان امة العرب

الحتة دي وجعتني جدا :

"واليتامـى .. مِن يتامى يولـدونْ ."

ان غدا لناظره قريب ، واننا بإذن المولى تعالى لعائدون

واتفق جدا مع رأي أستاذتي الدكتوره ستيته

تحية اعزاز وتقدير لحضرتك

عزيز يقول...

عائدون طال الزمن أم قصد

ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب

sookra يقول...

لاكلام بعد ايات الله
ولكننى وبجد اخجل من نفسى لااننى لاافعل اى شىء لهم انظر وامصمص شفاهى كما قلتى
ربنا قادر على نصرهم قريبا باذن الله

ليس فقيرا من يحب يقول...

ازيك يا خواطر يارب تكونى بخير

ان شاء الله عائدون بس لو عدنا واحنا بالشكل

ده وبالمبادىءدى اكيد هنخسر اكتر واكتر

واوضاعنا هتتدهور اكتر من كده بكتييير

ربنا كبير

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

باللى احنا فى دلوقتى اقدر اقولك لاااا مش عائدون,,

ياريت المستقبل يكون فى خير ويعودوا لكن احنااا وحاليا لا اعتقد,
مش تشاؤم ولكنه قراءه للواقع

أبو حميد يقول...

لسنا عائدون الان... لأنه لكى تنتصر أمة توجد عدة أسباب
1-السير على منهج الله بالإضافة إلى الإعداد الجيد (وأعدوا لهم مااستطعتم من قوة) بمعنى انهلكى تنتصر لا يجب ان تكون الأقوى ولكن إبذل أقصى ماتستطيع والفارق سيعوضه الله ويزيد مثال : الحروب أيام الرسول صلى الله عليه وسلم والفتوحات الإسلامية
2-إذا كنت لاتسير على المنهج فيجب أن تأخذ بأسباب الدنيا فقط أى أن تكون أقوى من عدوك لتنتصر مثل الحروب العالمية
3- لست الأقوى ولكنك مؤمن بقضية مثل فيتنام وامريكا وحروب التحرير فى أمريكا الجنوبية

حاليا نحن لا نمتلك الثلاثة السير على منهج الله, القوة, الإيمان بالقضية
معذرة للإطالة

خواطر شابة يقول...

Heba Faruq
أحمد مطر في كل قصائده كلامه يأتي على الجرح تماما
فعلا عزيزتي الله قادر على كل شئ لكن الله تعالى يقول فتابه ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فهل نحن عندنا الاستعداد والقابلية للتغيير هذا هو السؤال

خواطر شابة يقول...

فتاة من الصعيد
تعرفي والله معاك حق نحن جيل سقط سهوا من التاريخ الامل في أجيال قادمة تصنع التاريخ وتنجح فيما فشلنا فيه
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

عاوز أصحى
انه التعود الذي جعل مشاعرنا تتبلد بحيث لم تعد الاحداث ثؤثر فينا ويبقى املنا في الله كبير ان تنصلح احوالنا ان شاء الله
تحياتي

خواطر شابة يقول...

مصري جدا
هههه والله العظيم ضحكتني فعلا نحن نتقدم للخلف صدق من قال شر البلية ما يضحك

خواطر شابة يقول...

Tamer Nabil
أمنا بالله لكن لايكفي ان نؤمن بهذا فقط ونستكين على ذلك لابد من العمل فالرسول صلى الله عليه وسلم قال من سأله عن دابته أيربطها ام يتركها طليقة ويتوكل على الله فقال له "اعقلها وتوكل" نحن ايضا نؤمن بوعد الله لكن علينا ان نسعى لتحقيقه

خواطر شابة يقول...

صفــــــاء
ان شاء الله عزيزتي لكن صدقيني انا هذا الجيل فاقدة فيه اي امل ربما أجيال لاحقة تنجح فيما فشلنا فيه نحن
دمت بكل ود عزيزتي

خواطر شابة يقول...

حنين
نعم عزيزتي معك حقا ينبغي ان نعود لكي تعود أما وحالنا على ماهي عليه الان فالعودة حلم بعيد المنال
في رعاية الله عزيزتي

خواطر شابة يقول...

ستيته حسب الله الحمش
يادكتورة ستيتة انا زيك والله فاقدة الامل تماما ان هذا الجيل يحقق شئ فقط عندي يقين ان أكيد أجيال قادمة ستحقق ما عجزنا عنه نحن
دمت بكل ود وفي صحة وسلامة

خواطر شابة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
خواطر شابة يقول...

sal
سأجيبك بقصيدة لاحمد مطر يقول فيها

أنا لو كنت رئيساً عربيا
لحللت المشكلة…
و أرحت الشعب مما أثقله…
أنا لو كنت رئيساً
لدعوت الرؤساء…
و لألقيت خطاباً موجزاًعما يعاني شعبنا منهو
عن سر العناء…
و لقاطعت جميع الأسئلة…
و قرأت البسملة…
و عليهم و على نفسي قذفت القنبلة…

خواطر شابة يقول...

emymony
هل تتحدثين عن جيلنا ان كنت تقصدين بكلامك جيلنا فانت تحلمين ان توقعت منا هذا فلا مؤشرات تدل عليه اما ان كانت هذه انتظاراتك من أجيال لاحقة ساضم صوتي لصوتك وأقول ان شاء الله يتحقق هذا

خواطر شابة يقول...

البنفسج الحزين
كلامك منطقي ولكن برأيك هل يتوافر هذا فينا الان لاأعتقد ذلك وهذه هي معضلتنا الكبرى

خواطر شابة يقول...

فلم رصاص
احمد مطر كلماته تأتي على الجرح دائما
اكيد يقيني في الله انه لايخلف وعده لكن الله يقول ان تنصروا الله ينصركم ونحن الان لسنا بوارد ذلك ابدا ربما أجيال لاحقة تحقق ما عجزنا عنه نحن
دمت في رعاية الله

خواطر شابة يقول...

عزيز
العودة عندنا جميعا يقين في الله انها تحصل لكن السؤال يبقى هو متى لحد الان ماهو مؤكد هو أننا لن نشهدها كجيل فأحوالنا تدل علينا وعلى ما نستطيع فعلة وانجازه

خواطر شابة يقول...

sookra
كلنا خجلون من انفسنا نخجل من انفسنا أمام قوة وصمود الطفل الفلسطيني اما صبر وايمان الام الفلسطينيه اما عزيمة واصرار وصمود الرجل الفلسطيني يعكر فقط صفوالصورة الخلافات الفلسطينية الفلسطينية التي تشكل ايضا احداسباب تراجع وهج القضية
دمت في حفظ الله عزيزتي

خواطر شابة يقول...

ليس فقيرا من يحب
بالشكل الذي نحن عليه تأكدي اننا لن نعود الله يقول "ان تنصروا الله ينصركم" ونحن للاسف لانفعل فكيف ننتظر النصر ونحن لانسعى له الامل في اجيال لاحقة تحقق ما عجزناعنه نحن

خواطر شابة يقول...

الشعب لابد له من حكومه تشكمه
هي نفس قراءتي للوواقع عزيزتي انا ايضا املي في اجيال لاحقة تنشأ تنشئة صحيحة تحقق ما عجزنا عنه أما نحن فينطبق علينا تعبير فتاة من الصعيد جيل سقط سهوا من التاريخ

خواطر شابة يقول...

أبو حميد
معك كل الحق فنحن لانملك ايا من مقومات النصر لا السير على منهج الله لا القوة ولا الإيمان بالقضية ونريد ان ننتصر فبالله عليك كيف ندعو الله ان يأتي بعدنا جيل تتوفر فيه هذه المقومات ليحقق ماعجزنا عنه نحن.
شكرا على تعليقك أوجزت فأنجزت
دمت في رعاية الله

Atef Shahin يقول...

شكرا لك سيدتي
العودة سيدتي ليست بالكلام والأشعار وإنما بالعمل وأول هذا العمل هو إصلاح نفوسنا من الداخل ونبذ الفرقة والعمل كثيرا والكلام قليلا . حينها وحينها فقط يصبح لنا شأنا في عالم لا يعترف بالضعفاء ولا يذرف الدموع عليهم
تحياتي

اللى موش عارف يتغير يقول...

يارب
دا حلم نفسنا يتحقق
وكويس انا لسه حد فاكر
وبيدعو لشد الهمم
يارب
موضوع رائع

خواطر شابة يقول...

Atef Shahin
أعرف جيدا ان العودة لن تتحقق لا بالكلام ولا بالاشعار لكن ايضا اعرف اننا جيل عاجز خانع ضعيف أمعة على رأي الدكتورة ستيتة لانملك الا الدعاء والامل ان الاجيال القادمة ستكون أحسن منا وستحققق ما عجزنا عنه نحن
تحياتي لك

خواطر شابة يقول...

اللى موش عارف يتغير
كلنا بنقول يارب لاملجا لنا سواه
تحياتي لك

لولا وزهراء يقول...

حلوه القصيده والكلمات
ان شاء الله ربنا فرجه قريب
وكلنا ندعو الله ونحن موقنون بالاجابه
خليها على الله
وربك لما يريد كل حاجه هتهون وتجرع زى الاول وافضل كمان
دمتى بكل خير

خواطر شابة يقول...

لولا وزهراء
نحن عزيزتي لانملك الا الدعاء نحن عاجزون أملنا في جيل قادم يكون أحسن منا
تحياتي لكما ودمتما بكل ود

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

هونى على نفسك ... المشكلة ليست فى تلك الشعوب المغلوبة على امرها ... المشكلة فى هؤلاء الحكام ... انهم يستطيعون ان يلهبوا حماس الشعوب ... ويشعلوا جذوة غضبهم ... بأغنية وطنية ... اثناء مبارة لكرة القدم ... ليصل الإحساس الى الكراهية ... انهم لا يريدون التعبأة

خواطر شابة يقول...

ENG./ELSAYED,PMP
كلنا مذنبون هم بتقاعسهم ونحن بصمتنا وما قلته عن توجيه الحماس وتصريفه في أشياء أخرى حقيقي لكن أين وعينا لما ننقاد ونسير ونوجه
ان شاء الله يأتي جيل جديد يحقق ما عجزنا عنه هم الامل
تحياتي

دكتور لذيذ يقول...

بالتأكيد لا أؤيد تلك الكلمات مع احترامي الشديد للمفكر القدير أحمد مطر
عذرا لم يمت الأمل في قلوبنا مازال حيا...

خواطر شابة يقول...

دكتور لذيذ
انا ايضا لم أفقد الامل وموقنة من النصر لكن الله تعالى يقول لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ونحن مكانك سر لانتغير أملنا في أجيال قادمة تصنع الفارق وتحقق النصر وماذلك على الله ببعيد

رحله البحث يقول...

السلام عليكم
اختى العزيزه كيف الحال؟
اتمنى ان تكونى بخير وفى صحه وسعاده

فعلا ان ما نحن عليه يدعو للاحباط
ولا اظن ان جيلنا هذا سيرى اى انتصار

رائعه من روائع الرائع احمد مطر شفاه الله
اختيار رائع وشكرا لمشاركتنا القصيده الجميله

واللهم انصر اهل فلسطين والمسلميين فى كل مكان

يا فلسطينُ ومازالَ المُغنّي يتغنّى
وملايينُ اللحـونْ
في فضـاءِ الجُـرحِ تفنى

خواطر شابة يقول...

رحلة البحث
تحية تقدير واحترام لك