الأحد، 16 مايو، 2010

كي لاننسى

تاريخ الحروب العربية الاسرائيلية طويل وممتد منذ أن زرع هذا الكيان الغاصب ظلما وعدوانا في جسد الامة العربية.


الحرب الاولى كانت سنة 1948 والتي انتهت بهزيمة عربية أدخلت فلسطين في تاريخنا العربي الى ما اصطلح عليه باسم النكبة.

الحرب التانية كانت سنة 1956 وقد قامت بعد أن أممت مصر قناة السويس هذه الحرب التي أنتصرت فيها اسرائيل بشكل سريع واستولت على قطاع غزة وسيناء بل وصلت قواتها الى ضفة قناة السويس و هذه الحرب كانت بمشاركة فرنسية بريطانية لكن تدخل الامم المتحدة أرغم الثلاثي المعتدي على وقف الحرب.


الحرب الثالثة هي حرب 67 أو ما اصطلح على تسميته بحرب الستة ايام وهي التي انتهت بانتصار اسرائيل واستيلائها على غزة والضفة الغربية وسيناء وهضبة الجولان.


الحرب الرابعة هي حرب 73 التي قامت لاستعادة الاراضي المحتلة عام 67 وخلالها استطاعت القوات العربية وأنا أقول العربية لانه في هذه الحرب شاركت الى جانب مصر وسوريا الطرفين الرئيسيين في الحرب قوات من كل من العراق الجزائر ليبيا الاردن المغرب السعودية السودان الكويت تونس وفعلا استطاعت هذه القوات هزيمة اسرائيل . هذه الحرب انتهت بتدخل امريكي عن طريق مبعوث الرئيس الامريكي نيكسون الذي استطاع توقيع اتفاقي هدنة بين مصر واسرائيل من جهة وبين سوريا واسرائيل من جهة ثانية.


من جهة أخرى عدوان اسرائيل على لبنان متكرر وأخر حلقاته كانت سنة 2006 في ما اصطلح على تسميته بحرب 33 يوما.

أما فلسطين نفسها فلا تزال جريحة تنزف كل مرة أخرها كان في العدوان الغاشم على غزة وااله وحده يعلم متى يكون العدوان القادم.

كانت هذه نبذة تاريخية عن تاريخ اسرائيل الاسود في حروبها ضد العرب وهو تاريخ مليء بالاجرام بكل أنواعه تاريخ من المجازر والانتهاكات لحقوق الانسان ولكل المواثيق الدولية دون أدنى مساءلة في حين هم نجحوا في توظيف الهولوكوست لابتزاز العالم ونجحوا في ذلك واستطاعوا جعل فكرة معاداة السامية كفزاعة وكسلاح مرعب في وجه كل من يرفع صوته ليعارضهم أو ينتقد أفعالهم.

جرائم اسرائيل تتكرر وللاسف هي مستمرة الى الان هي ليست فقط تاريخ نقرأه بل واقع نعيشه ونراه رأي العين .من جرائم عصابات الهاجانا الى مجازر لبنان الى قتل الاسرى المصريين العزل الى المجازر في فلسطين والتي تنتهي لتبدأ من جديد في سلسلة متواصلة من العدوان.

"كي لا ننسى" عنوان كبير يجب ان يضعه كل واحد منا أمام عينيه .هذا الحاجز النفسي الذي يفصل بين العرب واسرائيل يجب أن لا يكسر يجب ان لا ننسى جرائم اسرائيل لابد من ثوثيقها لابد من المطالبة بحقنا أمام المحاكم الدولية لابد من ايصال صوتنا للغرب وللمنظمات الدولية وللمجتمع المدني في الغرب . يجب مقارعة اللوبي اليهودي المسيطر فنحن للاسف محامون فاشلون لآكثر قضية عدالة على وجه الارض.

وفي اطار هذا العنوان الكبير "كي لاننسى" واستجابة للدعوة الكريمة للدكتورة ستيتة هنا أعرض فيما يلي أشرطة وثائقية عن ما اقترفته اسرائيل في حق الاسرى المصريين لعل هذا يساهم في تحريك بعض الدم في عروقنا وأن يتوقف دعاة التطبيع والمطبلون له عن ترهاتهم وأن يتوقف الجميع عن النظر لاسرائيل كشريك سلام فدماء هؤلاء الشهداء دين في رقابنا الى يوم الدين.





وتنفيذا لطلب العزيزة الدكتورة ستيتة هنا سأمرر دعوتها الى عشرة أشخاص ممن لم يكتبوا بعد في الموضوع بحيث سأسثثني من يظهر الرايدر عندي أنهم قد فعلوا و المدونون العشرة هم أصحاب المدونات التالية:
  • روح قلب ماما
  • لااكراه
  • صعبان علي حالنا
  • مقتطفات
  • تخاريف أبو العريف
  • حنعيش يعني حنعيش
  • رحلة البحث
  • فنجان شاي
  • مسدس صغير
  • الاغلبية الصامتة
وأخيرا خير ما أختم به هو قصيدة أحمد مطر "ثارات" لآنني مؤمنة تمام الايمان بأن النصر سيكون للاسلام والمسلمين في النهاية.

قطفوا الزهرة..
قالت:
من ورائي برعم سوف يثور.
قطعوا البرعم..
قالت:
غيره ينبض في رحم الجذور.
قلعوا الجذر من التربة..
قالت:
إنني من أجل هذا اليوم
خبأت البذور.
كامن ثأري بأعماق الثرى
وغداً سوف يرى كل الورى
كيف تأتي صرخة الميلاد
من صمت القبور.
تبرد الشمس..
ولا تبرد ثارات الزهور!

هناك 32 تعليقًا:

MR.PRESIDENT يقول...

ردي هيكون قصيدة للشاعر فاروق جويدة

شهداؤنا بين المقابر يهمسون..

والله إنا قادمون..

في الأرض ترتفع الأيادي..

تنبُت الأصوات في صمت السكون..

والله إنا راجعون..

تتساقط الأحجار يرتفع الغبار..

تضيء كالشمس العيون..

والله إنا راجعون..

شهداؤنا خرجوا من الأكفان..

وانتفضوا صفوفًا، ثم راحوا يصرخون..

عارٌ عليكم أيها المستسلمون..

وطنٌ يُباع وأمةٌ تنساق قطعانا..

وأنتم نائمون..

شهداؤنا فوق المنابر يخطبون..

قاموا إلى لبنان صلوا في كنائسها..

وزاروا المسجد الأقصى..

وطافوا في رحاب القدس..

واقتحموا السجون..

في كل شبر..

من ثرى الوطن المكبل ينبتون..

من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى..

أراهم يخرجونْ..

شهداؤنا وسط المجازر يهتفونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

****

شهداؤنا يتقدمونْ..

أصواتهم تعلو على أسوار بيروت الحزينة..

في الشوارع في المفارق يهدرونْ..

إني أراهم في الظلام يُحاربونْ..

رغم انكسار الضوء..

في الوطن المكبل بالمهانة..

والدمامة.. والمجون..

والله إنا عائدون..

أكفاننا ستضيء يومًا في رحاب القدسِ..

سوف تعود تقتحم المعاقل والحصونْ..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

يا أيها المتنطعونْ..

كيف ارتضيتم أن ينام الذئب..

في وسط القطيع وتأمنونْ؟

وطن بعرْض الكون يُعرض في المزاد..

وطعمة الجرذان..

في الوطن الجريح يتاجرون..

أحياؤنا الموتى على الشاشات..

في صخب النهاية يسكرون..

من أجهض الوطن العريق..

وكبل الأحلام في كل العيون..

يا أيها المتشرذمون..

سنخلص الموتى من الأحياء..

من سفه الزمان العابث المجنون..

والله إنا قادمون..

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا

بل أحياء عند ربهم يرزقون"

****

شهداؤنا في كل شبر..

في البلاد يزمجرونْ..

جاءوا صفوفًا يسألونْ..

يا أيها الأحياء ماذا تفعلونْ..

في كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبونْ..

تتنازلون على جناح الليل..

كالفئران سرًّا للذئاب تهرولونْ..

وأمام أمريكا..

تُقام صلاتكم فتسبحونْ..

وتطوف أعينكم على الدولارِ..

فوق ربوعه الخضراء يبكي الساجدونْ..

صور على الشاشاتِ..

جرذان تصافح بعضها..

والناس من ألم الفجيعة يضحكونْ..

في صورتين تُباع أوطان، وتسقط أمةٌ..

ورؤوسكم تحت النعالِ.. وتركعونْ..

في صورتين..

تُسلَّم القدس العريقة للذئاب..

ويسكر المتآمرون..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

بيروت تسبح في الدماء وفوقها

الطاغوت يهدر في جنونْ..

بيروت تسألكم أليس لعرضها

حق عليكم؟ أين فر الرافضونْ؟

وأين غاب البائعونْ؟

وأين راح.. الهاربونْ؟

الصامتون.. الغافلون.. الكاذبونْ..

صمتوا جميعًا..

والرصاص الآن يخترق العيونْ..

وإذا سألت سمعتَهم يتصايحونْ..

هذا الزمان زمانهم..

في كل شيء في الورى يتحكمونْ..

****

لا تسرعوا في موكب البيع الرخيص فإنكم

في كل شيء خاسرونْ..

لن يترك الطوفان شيئًا كلكمْ

في اليم يومًا غارقون..

تجرون خلف الموتِ

والنخَّاس يجري خلفكم..

وغدًا بأسواق النخاسة تُعرضونْ..

لن يرحم التاريخ يومًا..

من يفرِّط أو يخونْ..

كهاننا يترنحونْ..

فوق الكراسي هائمونْ..

في نشوة السلطان والطغيانِ..

راحوا يسكرونْ..

وشعوبنا ارتاحت ونامتْ..

في غيابات السجونْ..

نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

فمتى يفيق النائمونْ؟

متى يفيق النائمون؟.

خالد أبجيك يقول...

لن ننسى مهما طال الزمن أو قصر.. وستبقى دماء شهدائنا الأبرار دينا في رقابنا..
ولمن يطبل للتطبيع فهو يغرد خارج السرب.. وستدور عليه الدوائر يوما ما..

كنت هنا.. وسأظل

صفــــــاء يقول...

حبيبي هو بس تصحيح صغير ... حرب 56 أو العدوان الثلاثى لم يتم فيه أحتلال سيناء حتى ضفه القناة
بل تم أنزال جوى فى بعض مدن القناة خصوصا بورسعيد وقصف للمطارات المصريه
بالنسبه لغزة الرئيس جمال عبد الناصر أصدر قرار بضم غزة الي الحكم العسكرى المصري حفاظا عليها من اسرائيل والتقسيم الاسرائيلي واستمرت تابعة لمصر حتى عام 1956 وقامت اسرائيل بأحتلال غزة بما فيها لمدة 5 أشهر في هجوم على مصر كان جزء من العمليات العسكرية المتعلقة بأزمة السويس. في مارس 1957 انسحب الجيش الإسرائيلي فجددت مصر الحكم العسكري على القطاع.

ثم فى 67 أو هزيمه يونيو تم أحتلال سيناء والجولان وصحراء النقب والقدس الشرقيه وطبعا غزة

أشكرك على دعوتك الكريم وذكرك لى فى قائمتك
وعسى أن تنفعنا الذكرى فى أن لا ننسى وأن نقدر ذات يوم أن نفعل

قلم رصاص يقول...

جزاكم الله خيرا
عرضتي الموضوع بشكل متميز جداااااااااا

في ميزان حسناتك ان شاء الله

وانوه الى ان توضيح الأخت صفاء صحيح

وربنا يجعلنا سببا في تحريك اي شيئ ولو قيد انمله

تقبلي مروري وتحيتي

خواطر شابة يقول...

سيادة الرئيس
شكرا على هذا الاختيار الجميل والموفق
دمت طل ود

خواطر شابة يقول...

خالد ابجيك
فعلا لا يجب ابدا ان ننسى ولا ان ندع الاجيال الججديدة تنسى
دمت بكل الود اخي

Haytham Alsayes يقول...

ربنا يجازيكي خير ياخواطر
كلنا لبينا نداء د ستيتة ربنا يكرمها
وياريت من وقت للتاني نصحي القضية في وجداننا ووجدان الشعوب العربية

تحياتي

خواطر شابة يقول...

صفاء
عزيزتي انا قرأت ان القوات الإنجليزية والفرنسية هاجمت منطقة القناة خلال هذه الحرب لتطويق الجيش المصري في سيناء، لكن القيادة المصرية فوتت عليهم هذا الغرض وارتدت واخلت سيناء حيث تقدم الجيش الإسرائيلي واحتلها القتال أوقف بعد بضعة ايام وقوات طوارئ ارسلت من قبل الامم المتحدة في أول حالة للتعاون بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الامريكية اللذين ظهرا كقطبين جديدين على الساحة الدولية حيث دعما قرار الامم المتحدة الذي يجبر الدول الثلاث المعتدية على الانسحاب من مصر وغزة بنهاية السنة كل القوات انسحبت من مصر لكن اسرائيل رفضت الانسحاب من غزة حتى عام 1957 وذلك بعد أن تلقت وعودا من الولايات المتحدة الامريكية بمساعدتها في حل النزاع والابقاء على مضيق ثيران مفتوح ومضيق ثيران للاشارة هو ممر مائي عرضه 4,50 كم بين شبه جزيرة سيناء وشبه جزيرة العرب، ويفصل خليج العقبة عن البحر الأحمر.
انا انطلاقا من هذه المعلومات كتبت ان هذه الحرب احتلت فيها سيناء وغزة
شكرا على اهتمامك وعلى توضيحك واتمنى ان تكون فكرتي ايضا وصلت فانا اعرف تماما ان احتلال سيناء في 56 لم يستمر وايضا احتلال غزة انتهى في 57
دمت بكل ود عزيزتي

خواطر شابة يقول...

قلم رصاص
شكرا جزيلا على المرور الكريم
ارجوا ان تقرأ ردي على صفاء فسيناء احتلت في 56 قبل ان تنسحب منها اسرائيل وغزة بقيت تحت سيطرة اسرائيل الى غاية 1957 وخرجت منها بتطمينات امريكية
دمت بكل الود

خواطر شابة يقول...

هيثم السايس
نعم يجب ان تبقى القضية في وجداننا جميعا وهذه مسؤولية الجميع ومسؤوليتنا ايضا ناحية الاجيال الجديدة
تحياتي وودي

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

ربنا يكرمك يا نوجا
ويجمعنا ويفرق عدونا
ويصحينا ويشتت شمل صهيون واعوانهم
انبسطت قوي اننا مع بعض بنقول لن ننسى

كيكى عوووووو يقول...

ياسلاااااااام لو نكون ايد واحده كدة دايما

Prof9090 يقول...

لم ولن ننسي مهما طال الزمن

و كان حق علينا تلبية دعوة الدكتورة ستيتة لنشر تريخ الخنازير الاسود

و يوم الكلاب احفاد القردة والخنازير قادم لا محالة

شاء من شاء و أبى من أبى و لكنه وعد الله الحق

و جزاك الله خيرا

اسامة يقول...

والله الأمر الأدهى هو كيف نتحرر نحن مما هو واقع وملم بنا...
من دولة بوليسية كاتمة على الانفاس مكممه للافواه.. حين نتحرر نحن من كل هذا.. نستطيع وقتها ان نتحرر من العدو الخارجي...
رائعة هي ابيات احمد مطر...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

عزيز يقول...

مع كل هده الحروب لا زال هناك من بني جلدتنا من يخطبون ود اسرائيل
قال اسد فلسطين الشهيد عبد العزيز الرنتيسي".....ايها الاخوة الافاضل ان عدوكم لا يفهم الا لغة واحدة اللغة التي امامها ينصاع هي لغة الحراب"
وما سلب بالقوة لا يسترد الا بالقوة

أبو حسام الدين يقول...

إن الذلة والهوان عالقان في ظهر الأمة العربية والإسلامية ما دامت شردمة منها تطبل وتزمر لكل سياسة جديدة لإسرائيل، اسرائيل التي لا عهد لهم ولا آمان، ومن ينادي بالتطبيع فهو واهم... القوة هي لغة العصر ولغة كل وقت اغتصبت فيه الحقوق وسلبت فيه الأرض..لا اتفاقية مع اسرائيل وقد اثبت التاريخ مكرهم.

قد اسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لم تنادي

كل يخاف على كرسيه ومنصبه، ولو دام لغيرهم ما وصل لهم،
سياسة الأعداء هي فرق تسود، وقد فرق وساد...

خواطر شابة يقول...

دكتورة ستيتة
ليتنا فعلا لا ننسى ولو ان اسرائيل لاتدعنا ننسى فاجرامها المتواصل يجعل سبيل دعاة التطبيع صعب
تحياتي وودي

خواطر شابة يقول...

كيكي عووووو
وماذلك على الله ببعيد عزيزتي
دمل بكل ود

خواطر شابة يقول...

Prof9090
ربي يهدينا لتنصلح احوالنا فبدون صلاحها ستبقى امورنا على ماهي عليه الان ان لم تسر نحو الاسوء
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

اسامة
انا معك انه ما لم تنصلح احوالنا من الداخل فلا سبيل لنا لمجابهة عدو خارجي فبالاحرى الانتصارعليه وعدونا يدرك هذا جيدا لذا لا يألوا جهدا في تمزيق وحدتنا والهائنا في توافه الامور
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

عزيز
المطبعون ودعاة التطبيع هم نشاز في جسد الامة وحتى اسرائيل نفسها لا تساعدهم فاجرامها المتكرر يجعل كلامهم غير ذي معنى
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

ابو حسام الدين
التطبيع يمكن موجود على المستوى الرسمي لكن على المستوى الشعبي الامر مرفوض تماما الجاجز النفسي بيننا وبين اسرائيل صعب تجاوزه لذا مهما هلل المطبعون ومهما ساقوا من تبريرات فلا أحد يقتنع بكلامهم وانما يعرضون انفسهم لان يكونوا مرفوضين من المجتمع
فعلا عدونا انتهج سياسة فرق تسد ونجح في ذلك نجاحا مبهرا
دمت بكل ود

فتاه من الصعيد يقول...

ربنا ينتقم منهم

ولازم نحتفظ بالجرايم اللي بيحاولوا دلوقتي يخبوها

شكرا لاشتراكك بالحمله

تحياتي

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

جميل الإنتشار ده للموضوع
بس ياريت ميكونش حاجة تاخد وقتها وتروح لحالها

عاوزين حد يعملنا صور للحملة دي
ونحطها كلنا في المدونات

ونطالب بمحاكمة اسرائيل محاكمة دولية

رحله البحث يقول...

اختى العزيزه
كيف حالك؟ ان شاء الله تكونى لاباس
حبيت نفوت نسلم عليك
تلبيه لدعوتك كتبت بوست فى الموضوع
البوست بتاعك فيه مجهود رائع
والفكره بشكل عام باشكر عليها د- ستيته لانه موضوع مهم كتبت فيه ايام غزه وقلت هننسى بانتهاء الحرب
ودى للاسف مشكلتنا اننا بنتاثر بس لما الاعلام يسلط الضوء على حرب او حصار وبعدها بنرجع ننسى ونمارس حياتنا
لان القضيه لم تعد فى قلوبنا ودفنت فى صفحات الصحف وبرامج التليفزيون
اللهم وحد صفوفنا وانصرنا على القوم الظالميين
تحياتى

خواطر شابة يقول...

فتاة ن الصعيد
نعم لابد من ثوثيق جرائمهم لابد من الحصول على احكام من محاكم دولية حتى لو لم نقتص نحن نترك للاجيال القادمة مستندات وحجج موثقة واحكام فلن يضيع للابد حق ورائه مطالب
دمت بود

خواطر شابة يقول...

د. ياسر عمر عبد الفتاح
نعم انها مشكلتنا الكبرى اننا وقتيون وكما يقول المثل العامي في مصر نسخن نسخن وننزل على مافيش لكن مع ذلك اكيد الخير غير معدوم وقضية فلسطين مزروعة في وجدان كل واحد منا لاتبهت وكلما علاها الغبار واعتقدنا انها نسيت ينفض الغبار وتعود من جديد في قمة عنفوانها
دمت بكل ود

خواطر شابة يقول...

رحلة البحث
نعم مشكورة الدكتورة ستيتة على الدعوة وفعلا مشكلتنا اننا لانستمر بنفس الزخم حماسنا يفتر بسرعة والاستمرارية هي الاساس بدونها نكون كمن يغزل غزلا ثم ينفضه
حتى مشاعرنا للاسف تبلدت من كثرة ما نشاهد من مشاهد دمار وقتل وجثث بحيث اصبحت صورا معتادة لاتستوقفنا حتى
ربي يصلح احوالنا جميعا ان شاء الله
دمت بكل ود

أحمد الصعيدي يقول...

فلنبدأ بما نعول


بارك لك الله


السلام عليكم ورحمة الله

خواطر شابة يقول...

احمد الصعيدي
معك حق لنبدأ بأنفسنا وبمن نعول لتنصلح احوالنا
دت بكل ود

(ست* جنى* الحسن) يقول...

سلامو عليكو..
جزاك الله كل خير ولنبدأ بانفسنا
برجاء قبولى صديقة للمدونة

خواطر شابة يقول...

(ست* جنى* الحسن)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فعلا عزيزتي لنبدأ بأنفسنا ذلك هو سبيلنا للخلاص
عزيزتي صداقتك تشريف لي وان شاء الله يدوم التواصل
دمت بكل ود